تحريات أمنية تكشف لغز العثورعلى جثة معنفة بضواحي خريبكة

تمكنت مصالح الدرك الملكي، من كشف الغموض الذي كان يلف العثورعلى جثة معنفة بضواحي خريبكة، وإيقاف مشتبه به في ارتكاب الجريمة.


 ووفقا للمصادرقإن المعلومات الأولية أن خلافا كان قد نشب بين شخصين بأحد دواوير الجماعة القروية بولنوار بإقليم خريبكة، تطور إلى تبادل للضرب والجرح، أصيب على إثره الطرفان بجروح وكدمات.


ليغادر طرفيِ النزاع إلى حال سبيلهما، ليتمّ العثور بعد ذلك على أحدهما (يبلغ من العمر 37 سنة) جثة هامدة، ما أثار استنفار عناصر الدرك الملكي بمركز بولنوار،  حسب المصادر.


وتابعت، أن المركز القضائي للدرك الملكي أجرى، تحت إشراف قائد سرية خريبكة، مجموعة من التحريات حول التحركات الأخيرة للضحية قبل وفاته، مما أسفر عن إيقاف المشتبه به الذي كانت تظهر عليه آثار تبادل الضرب والجرح.


وأمرت النيابة العامة بوضع الموقوف رهن الحراسة النظرية لفائدة البحث الذي يجريه المركز القضائي، في أفق إحالته على الوكيل العام للملك بهدف النظر في المنسوب إليه.

تعليقات الزوار

أحدث أقدم