القضاء يفتح تحقيقا حول تورط شرطي في حيازة وترويج المخدرات بالرباط




أذنت من النيابة العامة المختصة، شرعت المصلحة الإقليمية للشرطة القضائية بمدينة سلا، اليوم الجمعة، في فتح بحث قضائي لتحديد ملابسات تورط موظف شرطة برتبة مقدم رئيس بالرباط، في حيازة وترويج المخدرات والمؤثرات العقلية.


وأوضحت المصادر أن توقيف موظف الشرطة المشتبه فيه تم خلال عملية أمنية جرى تنفيذها بمدينة بسلا، بتنسيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، حيث تم ضبطه متلبسا بحيازة كيلوغرام ونصف من مخدر الشيرا، وكمية من مسحوق "الكيف، فضلا عن مبلغ مالي يشتبه في كونه من عائدات ترويج المخدرات.


وقد أسفرت أن عملية التفتيش المنجزة بمنزل المشتبه فيه بمدينة سلا أسفرت عن حجز ما مجموعه 1442 قرصا طبيا، مكونة من عدة أنواع وفئات طبية، ليتم الاحتفاظ بالمشتبه فيه رهن تدبير الحراسة النظرية، ورهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك لكشف جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وكذا تحديد كافة الامتدادات المحتملة لهذا النشاط الإجرامي.


وعلى إثره، أصدرت المديرية العامة للأمن الوطني "قرارا بالتوقيف المؤقت عن العمل في حق الشرطي المشتبه فيه، وذلك في انتظار انتهاء مجريات البحث القضائي ليتسنى تحديد التدابير الإدارية اللازمة في حقه، علما أن مراجعة ملفه الإداري أظهرت أنه شكل موضوع عدة تدابير تأديبية خلال مساره الوظيفي".

تعليقات الزوار

أحدث أقدم