مدرب فنون القتال يدفن متدربا لديه في حديقة منزله


أقدم مدرب في
 رياضة فنون القتال على التخلص من جثة متدرب لديه، عبر دفنه بحديقة منزله بعد قتله بالنادي الرياضي الذي يشرف عليها بمدينة الجديدة.


ووفقا للمصادر فقد عمد الجاني إلى التخلص من الجثة بدفنها في حديقة منزل العائلة بتراب إقليم الجديدة، قبل أن يختفي عن الأنظار، جراء انتقاله إلى مدينة أكادير.


وتابعت المصادر عينها أن المدرب، وعلى إثر الحادثة، انتابه شعوره بتأنيب الضمير،  دفعه لتسليم نفسه للسلطات، معترفا بذنبه.


لتدخل مصالح الدرك الملكي، بالجديدة على الخط، وتضع الجاني تحت تدابير الحراسة النظرية، للبحث القضائي، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لتقصي ملابسات وظروف هذه الجريمة البشعة، وتحديد الأسباب التي تكمن وراء ارتكابها.


وأضافت المصادر ان السلطات انتقلت بعدها ليلا، إلى مكان دفن الجثة المبلغ عنه؛  ليتم استخراجها، وإحالتها على الطب الشرعي، قصد إخضاعها للتشريح.


تعليقات الزوار

أحدث أقدم