جديد ملف شبكة الابتزاز الالكتروني


في أخر مستجدات قضية الشبكة الابتزاز الالكتروني التي يتزعمها مواطن قاطن بإيطاليا، كشفت مصادر إعلامية ان المرافعات حول هذا الملف ستنطلق في يناير المقبل بابتدائية فاس.


 ووفقا للمصادر فقد  أدرجت غرفة الجنح التلبسية بالمحكمة الابتدائية بفاس، المرافعة بشأن الملف السابق ذكره بتاريخ 9 يناير 2024 وذلك قبل  إدراج الملف في المداولة للنطق بالأحكام.

 

ويتورط في هذه الشبكة الاجرامية خمسة أشخاص يتزعمهم المتهم “ع.ب” الموجود حاليا في حالة فرار بدولة هولندا، والمتهم “ج.م” الموجود بدوره في حالة فرار بإسبانيا.


 وحسب المعطيات فقد  تمت احالة المتهمون الخمسة للتحقيق بعد ثبوث  أدلة كافية على قيامهم  بجنح بث وتوزيع ادعاءات ووقائع كاذبة بقصد المس بالحياة الخاصة للأشخاص والتشهير بهم، ومحاولة الحصول على مبلغ من المال بواسطة التهديد بنسبة أمور شائنة.


 وحسب المصادر فقد أقدم هؤلاء بإخفاء أدلة جنائية قبل القيام بالعمليات الأولية للبحث القضائي بهدف عرقلة سير العدالة وإهانة أحد رجال القضاء، وإهانة هيئة منظمة.


وتعود تفاصيل تفكيك هذه الشبكة الإجرامية إلى قيام مستثمرين وسياسيين ومسؤولين عموميين بوضع شكايات ضد المتابعين، يتهمونهم فيها بربط علاقة مع صاحب موقع إلكتروني لتزويده بمعلومات وأخبار لا أساس لها من الصحة، يتم نشرها في الموقع، قبل أن يطالبوهم بدفع أموال مقابل حذف المقالات المنشورة، وهو ما تم فعلاً في عدد من المناسبات.


وتفاعلت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بجدية مع هذه الشكايات، وإجراء بحث معمق في الملف، استمر لأزيد من شهر، خلص إلى وجود علاقة بين المتابعين وصاحب الموقع الإلكتروني الذي يقطن بإيطاليا.

تعليقات الزوار

أحدث أقدم