السلطات الأمنية تفك لغز جريمة قتل بالبروج


 تمكنت عناصر المركز القضائي والتشخيص القضائي بجهوية وسرية سطات، من فك لغز جريمة قتل شاب بعد اختطافه وتجريده من ملابسه، في منزله بالبروج.


 وتم فتح التحقيق في قضية الشاب تحت إشراف الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بعاصمة الشاوية،  بمدينة البروج، التابعة لإقليم سطات، بجهة الدار البيضاء-سطات.


ووفقا للمصادر فإن جريمة القتل تلاحق 11 شخصا مشتبها فيهم، حيث جرى توقيف 5 أشخاص عبر مراحل إلى حدود مساء أمس الأحد، وإيداعهم سجن عين مومن بقبيلة المزامزة نواحي سطات احتياطيا.


وأفادت أنه تم الاستماع إلى أحد القاصرين، لتحديد علاقته بالجريمة، وجرى تحرير مذكرات بحث وطنية في حق 6 أفراد يشتبه في ضلوعهم في الجريمة.


ومنذ اعلامها بوقوع الجريمة شرعت مصالح الدرك الملكي بتنفيذ عملياتها وتوقيف خمسة مشتبه بهم .


و بعد الإستماع لإفاداتهم تبين أن القضية تدخل في تصفيات الحسابات حول ترويج المخدرات.

 

وحسب المصادر ذاتها حجزت الضابطة القضائية ثلاث سيارات بإحدى الضيعات نواحي البروج، واحدة رباعية الدفع تحمل آثار دم الضحية بعد اختطافه على متنها، واثنتان يشتبه في الاستعانة بهما في ترويج الممنوعات، فضلا عن العثور على كمية مهمة من الشيرا والقنب الهندي وأوراق التبغ.


ويذكر أن ساكنة مدينة البروج استفاقت يوم الأحد الماضي على هول خبر مقتل شخص ثلاثيني متزوج وله أطفال من قبل عدد من المشتبه فيهم، بعد مهاجمته بمنزله والاعتداء عليه بسلاح أبيض، ثم اختطافه على متن سيارة رباعية الدفع، قبل العثور عليه في حالة احتضار بضيعة بعيدة عن المدينة ب10 كيلومترات تقريبا، مجردا من ملابسه السفلى، ويحمل عدة طعنات في أماكن مختلفة من جسمه.


وكانت النيابة العامة المختصة بمحكمة الاستئناف بسطات أمرت بتوجيه جثة القتيل نحو مستودع الأموات بسطات، قصد التشريح الطبي لفائدة البحث التمهيدي، الذي أسفر عن ملاحقة 11 شخصا، اعتقل منهم خمسة احتياطيا، فضلا عن الاستماع إلى قاصر لتحديد علاقته بالجريمة، في انتظار توقيف 6 أشخاص مازالوا في حالة فرار، ويشكلون موضوع مذكرات بحث على الصعيد الوطني.

تعليقات الزوار

أحدث أقدم