مؤذن مسن ينتحر بعد رفعه آذان الفجر بأيت أورير



وضع مؤدن  مسن حدا  لحياته داخل مسجد يقع ضواحي مدينة مراكش، وذلك بعد رفعه آذان الفجر يوم أمس الإثنين 04 دجنبر الجاري.


ووفقا لمصادر محلية الرجل  كان في ال 77 من عمره، وقد أنهى حياته شنقا داخل صومعة مسجد واقع بالقرب من منطقة أيت أورير، في ظروف غامضة.


وأفادت المصادر ذاتها أن إمام المسجد وكذا المصلين فطنوا لانتحار المؤذن بعد تأخره عن إقامة الصلاة، ليتبين بعد استجلاء الأمر أن المعني بالأمر أنهى حياته بهذه الطريقة الصادمة.


وقد استنفرت الحادثة  السلطات المحلية وعناصر الدرك الملكي بمركز أولاد حسون حيث انتقلت إلى عين المكان وتمت معاينة جثة الهالك قبل نقلها صوب مستودع الأموات من أجل إخضاعها للتشريح الطبي.


وموازاة مع ذلك، تم فتح تحقيق في هذه النازلة من طرف عناصر الدرك لتحديد ملابسات الانتحار الغامض للمؤذن والظروف المحيطة به.

تعليقات الزوار

أحدث أقدم