أسود الأطلس يكتسحون جوائز الأفضل في القارة

إكتسح نجوم الكرة المغربية القوائم النهائية للمرشحين لجوائز الأفضل في القارة، حسب إعلان الإتحاد الإفريقي لكرة القدم، اليوم الخميس.


حيث كشف "الكاف" عن القائمة المختصرة لأفضل لاعب داخل إفريقيا، وجاء في القائمة النهائية الدولي المغربي، أشرف حكيمي، الظهير الأيمن لباريس سان جيرمان، وسيتنافس على لقب الأفضل مع كل من النجم المصري وليفربول محمد صلاح، وفيكتور أوسيمين لاعب المنتخب النيجيري وفريق نابولي الإيطالي.


كما جاء في القائمة كل من الثلاثي المغربي سفيان أمرابط، ياسين بونو، ويوسف النصيري، والسنغالي ساديو ماني، والكاميرونيين أندريه فرانك أنجويسا، وفينسنت أبو بكر، والجزائري رياض محرز.


وقد أعلن الإتحاد الإفريقي لكرة القدم، عن القوائم النهائية  قبل الحفل الذي سينظم فيمراكش يوم الإثنين 11 دجنبر الجاري.

وبخصوص جائزة أفضل مدرب في القارة، فضمت القائمة النهائية كل من الناخب الوطني وليد الركراكي مدرب المنتخب المغربي، وأليو سيسيه المدير الفني للمنتخب السنغالي، والجزائري عبد الحق بن شيخة المدير الفني الحالي لسيمبا والسابق لاتحاد العاصمة الجزائري.


وسيكون الركراكي هو الأقرب للتتويج بهذه الجائزة، خاصة بعد أن قاد أسود الأطلس لبلوغ نصف نهائي كأس العالم الذي أقيم بقطر، كأول منتخب عربي وإفريقي يحقق هذا الإنجاز عبر التاريخ، فيما توج بن شيخة بلقب السوبر الإفريقي لاتحاد العاصمة على حساب الأهلي المصري، أما سيسيه فيعد من أبرز المدربين في القارة بعد إنجازاته مع منتخب السنغال، وأبرزها الفوز بالنسخة الماضية من كأس أمم إفريقيا.


ويتنافس على جائزة أفضل حارس مرمى في القارة، حارس المنتخب المغربي والهلال السعودي ياسين بونو، وحارس منتخب مصر والأهلي المصري محمد الشناوي، والكاميروني أندريه أونانا حارس مانشستر يونايتد.


ويعد بونو المرشح الأوفر حظا للتتويج بجائزة أفضل حارس في القارة الإفريقية، حيث كان له دور حاسم في إنجازات المنتخب المغربي، وأبرزها بلوغه نصف نهائي كأس العالم 2022، فيما فاز الشناوي حارس الأهلي بكل الألقاب التي نافس عليها ناديه في الموسم الماضي.


وينافس المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم، رجال وسيدات، ضمن القائمة النهائية لجوائز الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم “كاف”.


 حيث سيتنافس أسود الأطلس مع منتخبات السنغال وغامبيا، فيما ينافس المنتخب الوطني النسوي إلى جانب منتخبات جنوب إفريقيا ونيجيريا.


وتعد كتيبة الركراكي هي الأقرب للتتويج بهذه الجائزة، خاصة بعد بلوغ نصف نهائي مونديال قطر 2022، كما تعتبر “لبؤات الأطلس” الأقرب للتتويج بجائزة الفئة النسوية بعد المستوى المذهل بمونديال السيدات بأستراليا وبلوغ الدور الثاني للمرة الأولى في التاريخ.


ومن جهة أخرى، حجز فريق الوداد الرياضي، مكانه ضمن القائمة النهائية المرشحة لنيل جائزة أفضل ناد في أفريقيا لسنة 2023، بعد بلوغه نهائي دوري أبطال إفريقيا وخسارته اللقب أمام الأهلي المصري.


وينافس الفريق الأحمر، كل من الأهلي المصري وماميلودي سان داونز الجنوب أفريقي، على الجائزة المذكورة، حيث يبقى الفريق المصري مرشحا فوق العادة للتتويج بالجائزة.

تعليقات الزوار

أحدث أقدم