‘‘لفتيت‘‘ يصدر تعليمات صارمة الى العمال والولاة لترشيد استهلاك المياه


أصدر عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، تعليمات صارمة إلى الولاة والعمال لترشيد استهلاك المياه.


 وجاء ذلك عقب الأرقام الأخيرة التي كشفت عنها وزارة التجهيز والماء، والتي تُظهر نقصا حادا في الموارد المائية بالمملكة، نتيجة لنقص الأمطار واستمرار الجفاف للسنة الخامسة على التوالي.


وأكدت تعليمات الداخلية في دورية موجهة للولاة والعمال أن سنوات الجفاف المتتالية التي شهدتها المملكة في السنوات الأخيرة أثرت بشكل كبير على احتياطياتنا من المياه، مما أدى إلى إضعاف قدرات إمدادات المياه بشكل خطير.


ووتنبأ ندرة التساقطات المطرية والمعدلات الحرجة لملء السدود وجفاف الفرشة المائية بأزمة مائية كبيرة،  تستدعي اتخاذ إجراءات صارمة لترشيد استغلال مواردنا المائية.


ومنةخلا ل تعليماته طالب لفتيت الولاة والعمال بعقد اجتماعات مع موزعي المياه في الأسبوع الأول من كل شهر لتحديد وتحديث الخريطة الاستهلاكية للمياه بانتظام بهدف تحديد الأحياء الأكثر استهلاكا للمياه استنادا إلى المتوسط اليومي للترات المستهلكة للفرد.


 وعلى إثره أكدت تعليمات الداخلية على ضرورة اتخاذ إجراءات تحسيسية بالتعاون مع الجمعيات المحلية حول أهمية ترشيد استهلاك المياه.


لافتة الى ضرورة خلق اتصال مباشر عن طريق توزيع كتيبات ونشرات، وكذا تنفيذ تقنين في تدفق المياه المخصصة لتلك الأحياء، سواء بتعديل الضغط أو قطع الإمداد في بعض الفترات الزمنية.


وحث لفتيت الولاة والعمال على تقديم تقرير شهري يبرز الإجراءات المتخذة في تنفيذ تعليمات هذه الدورية مع تقييم للوضع السائد في مناطق سلطتهم فيما يتعلق بنقص المياه.


وعلى الخصوص، يتوجب، بحسب الدورية، إعادة تفعيل اللجان الإقليمية المسؤولة عن متابعة البرنامج الوطني لتوفير المياه الشرب ومياه الري وتسريع تنفيذ مشاريع هذا البرنامج. 

تعليقات الزوار

أحدث أقدم