التنسيق الاقليمي لمولاي رشيد يتضامن مع الأستاذ المعنف من طرف مديرة المؤسسة



استنكر التنسيق الوطني لقطاع التعليم، التنسيق الاقليمي لمولاي رشيد بالدار البيضاء، "الاعتداء الشنيع الذي راح ضحيته الأستاذ (ع.بوالذي يشتغل بالمدرسة الابتدائية الإمام مالك من طرف مديرة المؤسسة يوم أمس الإثنين 25 دجنبر 2023". 


وقد اصدرت التنسيقية بلاغا، تقول فيه أن الأستاذ تفاجأ بطلب من مديرة المؤسسة تستفسره عن حجة تغيبه عن العمل يوم السبت 23 دجنبر2023.



واردف البلاغ، "علما أن الأستاذ لا يشتغل خلال هذا اليوم، حسب جدول الحصص المسند إليه".


واضاف البلاغ ان المعني "طلب من المديرة تسليمه نسخة تتضمن رقم الإرسال لتظلم سابق كان قد وضعه لديها لإرساله للمديرية الإقليمية والتي ماطلت بشأنه بشكل متكرر". 



ووفقا للتنسيقية فقد قامت المديرة "بصفعه على وجهه مع سبه وشتمه". 


وعلى اثره اعلنت عن تضامنها المبدئي واللامشروط مع الأستاذ الضحية، مع التحية الخالصة له لدماثة خلقه وعدم مجاراته مديرة مؤسسةفي أسلوبها اللاتربوي اللامسؤول".


واعربت التنسيقية عن استنكارها ما صدر عن مديرة المؤسسة من ضرب للأستاذ وسب وشتم، داعية المدير الاقليمي "لاتخاذ كافة التدابيرالقانونية الكفيلة لردع هذه الممارسات البائدة الصادرة من المديرة ورد الاعتبار للاستاذ وجبر ضرره".

تعليقات الزوار

أحدث أقدم