فاعلة جمعوية تحاول الإنتحار بسبب تعرضها للتحرش



حاولت رئيسة جمعية وضع حد لحياتها، عبر شرب الماء  القاطع، مساء أمس الثلاثاء، أمام عمالة حي مولاي رشيد بالدار البيضاء.



ووفقا للمصادر، فقد صرحت السيدة  أنها قامت بمحاولة الانتحار، احتجاجا، على تعرضها للتحرش، من طرف موظف يشتغل بالقسمالاجتماعي بعمالة حي مولاي رشيد


ووفقا للمعنية فقد حاول الموظف اغتصابها، مستغلا منصبه الإداري، خلال تقديمها طلبا للاستفادة من الدعم للجمعية التي تترأسها، متهمةاياه بالفساد و استغلال السلطة .



 مما استدعى رجال الوقاية المدنية حيث تم نقلها على وجه السرعة الى المستشفى .

و أفادت المعنية بالأمر،

تعليقات الزوار

أحدث أقدم