ملياردير سويسري يقرر ترك نصف ثروته لعامل مغربي بسيط



ذكرت صحيفة لا تريبيون دي جنيف السويسرية اليومية أن الثري نيكولا بوش، أحد ورثة دار التصميم الفرنسية الفاخرة هيرميس، يخطط لتوريث ثروته لبستاني مغربي سابق كان يعمل في مزرعته بالمغرب.


وتبلغ ثروة بوش، البالغ من العمر 82 عاما، حوالي 10 مليارات فرنك سويسري، أي ما يعادل تقريبا 11 مليار دولار.


وكان بوش قد أعلن في أكتوبر 2022 عن نيته تبني البستاني، الذي يبلغ من العمر 51 عاماً، من أجل تمكينه من الاستفادة من نصف ثروته، وهو ما يعني أن العامل المغربي قد يحصل على ما يقارب 5 مليار دولار.


وفي رسالة مؤرخة في أكتوبر 2022، دعا نيكولا بوش المحامي إلى "ترتيب وضع خلافته" وبدء عملية التبني، التي "لا تزال جارية".


لكن، في عام 2011، وقع نيكولا بوش على اتفاق يقضي بترك كل ميراثه لصالح مؤسسة إيسقراط "التي تحارب الأخبار الكاذبة"، وهو ما يعني أن عملية التوريث قد تواجه بعض العقبات القانونية، بعد تراجعه عن هذا القرار، واختياره ترك نصف ميراثه للعامل المغربي.


وقد نشأ البستاني المغربي السابق في أسرة فقيرة، وعمل في مزرعة بوش في المغرب لمدة 20 عاماً.


ويعد الثري السويسري أكبر مساهم فردي في هيرميس، حيث يمتلك حصة تتراوح بين 5% و6%، وهو عازب وليس لديه أطفال.

تعليقات الزوار

أحدث أقدم