غياب الطرق والماء والكهرباء وشبكات الاتصال.. ساكنة دوار أمسكار كنطولة بإقليم ورزازات تستغيث لفك عزلتها

 


درعة.أنفو - دوزيم 

تشتكي ساكنة دوار أمسكار كنطولة  جماعة امي نولاون قيادة امغران بإقليم ورزازات من "العزلة التامة عن العالم الخارجي بسبب غياب المسالك الطرقية".


عبد السلام وخلفن، رئيس جمعية شباب تغزرين للأعمال الاجتماعية، قال في تصريح لموقع القناة الثانية، إن دوار أمسكار كنطولة تقطن به نحو 15 أسرة تعيش في عزلة تامة، مشيرا إلى أن سكان الدوار المذكور يقطعون مسافات طويلة من أجل الوصول إلى الماء الصالح للشرب وبالإضافة إلى غياب الكهرباء وشبكات الاتصال".


وتابع ذات المتحدث بالقول: "الدوار يعرف الاقصاء والتهميش من طرف السلطات المنتخبة طالبنا في مرات عديدة بإنجاز مسلك طرقي للتخفيف من معاناة تنقل السكان غير أنه لم نجد من يسمع نداءاتنا"، موضحا أن "سكان الدوار تطوعوا وأنجزوا بأيديهم  مسلك طرقي لتسهيل تنقلهم بمعية دوابهم".   


ولفت الفاعل الجمعوي عينه، أن "أطفال الدوار المذكور ينقطعون عن الدراسة، إذ أقرب المدارس الجماعية تستغرق منهم الساعات من أجل الوصول إلى الحجرات الدراسية".


وأشار المتحدث ذاته، إلى أن "معاناة سكان هذه المنطقة المذكورة تزداد بحدة كبيرة كلما حل فصل الشتاء ونزل التساقطات الثلجية التي تجبرهم على البقاء في بيوتهم لمدة أسابيع".

تعليقات الزوار

أحدث أقدم