الرشيدية :الإيجابية تطبع حملة " التلقيح ضد كوفيد 19" بمركز التلقيح دار سجلماسة للثقافة



يوسف الكوش _ الرشيدية 

اي إطار الحملة الوطنية التي أشرف على إطلاقها الملك محمد السادس ، شرع مركز التلقيح دار سجلماسة للثقافة بالرشيدية  كباقي المركز بالإقليم والجهة منذ  الجمعة 28  يناير من السنة الجارية ، في إستقبال عدد كبير من الأشخاص لأخد جرعات التلقيح ، وذلك في إحترام تام. للبروتكول الصحي والتدابير الإحترازية المعمول بها لإحتواء جائحة فيروس كورونا المستجد ، وفي مقدمتها إرتداء الكمامة الواقية .

وعلى غرار باقي مركز  التلقيح بالمدينة ، تمت تعبئة موارد بشرية ولوجيستيكية وتقنية هامة على مستوى مركز التلقيح دار سجلماسة للثقافة لضمان السير الجيد لهذه الحملة واسعة النطاق .

وفي هذا الصدد ، قال الطبيب  ايت حا يوسف طبيب بمركز التلقيح دار سجلماسة للثقافة " أن المركز يستقبل هذه الفئة من المواطنين المعنيين بالتلقيح بالمركز السالف الذكر ، التي تمت تهيئته  ، لافتا إلى أن العملية تجري لكل سلاسة وفي ظروف جيدة ، ومؤكدا في الآن ذاته أن مركز التلقيح يعرف توافد عدد مهم من المواطنين ، ولم يتم إلى حد الساعة تسجيل أي أعراض جانبية لدى الأشخاص المستفدين من اللقاح ، داعيا في هذا السياق المواطنين المعنيين بهذه المرحلة إلى مواصلة التوافد على مركز التلقيح .

كما أعرب عدد من المستفيدون  عن إمتنانهم العميق لصاحب الجلالة الملك محمد السادس عن العناية السامية والمتواصلة والحس الإنساني الرفيع الذي ما فتئ جلالته به رعاياه من كافة مكونات الشعب المغربي ، كما لم يفتهم تقديم الشكر لسلطات المحلية وعلى رأسهم السيد قائد المقاطعة الحضرية الخامسة والأطباء والممرضين وأعوان السلطة والهلال الأحمر على خدمتهم الجليلة لإنجاح عملية التلقيح .

وطبقا للتعليمات الملكية ستكون حملة التلقيح مجانية لجميع المواطنين ، وذلك لتحقيق المناعة لجميع مكونات الشعب المغربي ، على أن يتم تلقيح نحو 80  في المئة من السكان ، وتقليص ثم القضاء على حالات الإصابة والوفيات الناجمة عن الجائحة وإحتواء تفشي الفيروس ، في أفق عودة تدريجية للحياة العادية .

وسيستفيد من هذه الحملة الطبية ، جميع المواطنين المغاربة والمقيمين الذين تفوق أعمارهم 17 سنة.

تعليقات الزوار

أحدث أقدم