ورزازات: أنشطة تحسيسية وتربوية لفائدة التلاميذ بمناسبة اليوم الوطني للسلامة الطرقية

 

درعة.أنفو 

تحت شعار “من أجل مدرسة مواطنة، منصفة ودامجة”، نظمت المديرية الإقليمية للتربية والتعليم بورزازات أمس الخميس ، ورشات تكوينية وأنشطة متنوعة حول السلامة الطرقية بمناسبة الاحتفال باليوم الوطني للسلامة الطرقية (18 فبراير).

واحتضن مركز التكوينات والملتقيات حمان الفطواكي بورزازات، يوما تحسيسيا تضمن أنشطة وعروضا توعوية لفائدة تلميذات وتلاميذ المؤسسات التعليمية العمومية والخصوصية بالإقليم و أطفال التعليم الأولي بالمدينة، وذلك بحضور الكاتب العام لعمالة إقليم ورزازات و المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية و التكوين المهني و التعليم العالي و البحث العلمي ورؤساء المصالح بالمديريةالإقليمية وفعاليات من المجتمع المدني بالإقليم.

وتضمنت هذه الأنشطة التوعوية التي أشرف عليها أطر من الأمن الوطني والدرك الملكي والوقاية المدنية والمراقبة الطرقية التابعة للمديرية الإقليمية للتجهيز والنقل واللوجستيك والماء ، ورشات حول احترام قانون السير والتربية على السلامة الطرقية، تخللتها عروض نظرية شملت عددا من الأنشطة التحسيسية اطلع من خلالها التلاميذ والتلميذات والأطر التربوية والإدارية على مجموعة من الإرشادات والتوجيهات النظرية التي تتوخى السلامة الطرقية وتجنب حوادث السير.

وعلى المستوى التطبيقي، استفاد التلاميذ المشاركون في هذه الورشات من أنشطة حول كيفية التعامل الأمثل مع الطريق وسبل تجنب حوادث السير واحترام قانون السير وخاصة الإشارات المرورية، وذلك من خلال إحداث حلبة نموذجية بفضاء المؤسسة ضمت ملتقيات طرقية وعلامات للتشوير.

وفضلا عن ذلك، تم تنظيم ورشة من تنشيط نائب وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بورزازات حول : " مستجدات مدونة السير والإشكالات التطبيقية المتعلقة بها " ؛ إضافة إلى ورشات فنية حول السلامة الطرقية( عروض مسرحية، رسم ، جداريات ) ، وكذا ورشة تدريبية حول الإسعافات الأولية .

ويعد اليوم الوطني للسلامة الطرقية، الذي يصادف 18 فبراير من كل سنة، موعدا سنويا يهدف إلى تعبئة جميع الفاعلين من أجل الحد من آفة حوادث السير، وكذا ورصد الإكراهات التي تحول دون تحقيق النتائج المرجوة، والحث على مواصلة انخراط وتعبئة كافة المتدخلين العموميين والخواص ومكونات المجتمع المدني.

جدير بالذكر أن الملتقى الأول للتربية على السلامة الطرقية و الذي ستستمر فعالياته إلى غاية 20 فبراير 2021 ، تنظمه المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية و التكوين المهني و التعليم العالي و البحث العلمي بورزازات بتنسيق و تعاون مع مديرية التجهيز والنقل واللوجستيك والماء ،والنيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية بورزازات ، والمديرية الجهوية للأمن الوطني ، والقيادة الجهوية للدرك الملكي و الوقاية المدنية ، والجمعية المهنية لأرباب مؤسسات تعليم السياقة والسلامة الطرقية بورزازات و منتدى درعة للتنشيط والسلامة الطرقية و جمعية الإحياء للثقافة و التنمية.

تعليقات الزوار

أحدث أقدم