إبن ورزازات توفيق بابا يدخل غمار المنافسة في الـ"غولدن غلوب 2021"

 

Oliver Black by Tawfiq Baba

يشارك الفيلم المغربي "أوليفر بلاك"، لمؤلفه ومخرجه إبن حي سيدي داود بمدينة ورزازات توفيق بابا، في فئة الأفلام الأجنبية في نسخة هذه السنة لجوائز "غولدن غلوب"، إلى جانب 6 أعمال عربية.

ويدخل المخرج الشاب غمار المنافسة العالمية بهذا الفيلم، الذي يعد أول تجربة سينمائية طويلة في مشواره، وهو يتطلع إلى الوصول إلى القائمة القصيرة للأفلام الأجنبية المشاركة.

في هذا السياق، يقول المخرج توفيق بابا، في تصريح خص به القناة الثانية 2M: "أتمنى أن يكون الفيلم ضمن الخمسة الأواخر في القائمة القصيرة، وهو أمر سيكون فعلا انجازا مهما".

وأبرز مخرج "أوليفر بلاك"، أن "المنافسة ستكون على أشدها، بالنظر إلى مشاركة 76 دولة إلى جانب المغرب، وهي من الدول المعروفة بصناعتها السينمائية المهمة"، مضيفا أنه "إذا تحقق هذا الإنجاز، فسيعطينا دفعة قوية للمضي قدما في إنجاز أعمال سينمائية أخرى".

ودعا المخرج الشاب، الجيل الجديد من المشتغلين بالسينما في المغرب إلى الإيمان بأفكارهم، مشيرا إلى أن " ميزانية الفيلم لا تحكم على جودة أي فيلم، إذ يمكن بوسائل بسيطة وقصة بسيطة أيضا الوصول إلى أشياء جميلة، كما هو الحال بالنسبة لفيلم أوليفر بلاك".

ويحكي فيلم "أوليفير بلاك"، قصة "فندرودي" وهو شاب من افريقيا جنوب الصحراء في مقتبل العمر، يحلم بالوصول إلى المغرب واحتراف فن السيرك، لكنه يتيه في صحراء لا متناهية صعبة جدا.

وحاز الفيلم الذي أخرجه توفيق بابا، على جائزتي أحسن دور أول وأحسن دور ثانوي في المهرجان الوطني للفيلم بطنجة العام المنصرم، إلى جانب أربع جوائز أخرى على مستوى مهرجانات دولية في كل من إسبانيا والبرازيل والولايات المتحدة.

ويرتقب أن ينطلق حفل توزيع جوائز "غولدن غلوب" في 28 فبراير المقبل، بعدما أعلن المنظمون في يونيو 2020، تأجيل موعد إقامته بسبب فيروس "كورونا" المستجد.

تعليقات الزوار

أحدث أقدم