وزارة التربية تفوض "رخص التصوير" للأكاديميات‎ الجهوية

 

درعة.أنفو 

أعلنت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، قطاع التربية الوطنية، أنها قررت تفويض صلاحية الترخيص بالتصوير أو التسجيل داخل المؤسسات التعليمية العمومية إلى الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين والمديريات الإقليمية، “على أن يظل الإشراف على العمليات ذات الطابع الوطني من اختصاص المصالح المركزية المعنية”.


ووفق بلاغ للوزارة، فإن هذا القرار يأتي في إطار تنزيل مقتضيات الميثاق الوطني للاتمركز الإداري، “وكذا تفعيلا لأحكام القانون رقم 55.19 المتعلق بتبسيط المساطر والإجراءات الإدارية لتقريب المرتفق من الخدمات الأساسية. كما يأتي في إطار تفعيل المخطط المديري المرجعي للاتمركز الإداري لقطاع التربية الوطنية، الرامي إلى تحقيق جودة الخدمات التي يقدمها القطاع والرفع من أدائها وفعاليتها”.


كما يهدف هذا القرار، وفق المصدر ذاته، “إلى تسريع دراسة ومعالجة طلبات مختلف مكونات المنابر الإعلامية وتسهيل عملها ومساعدتها على مواكبة قضايا التربية والتكوين في أحسن الظروف، باعتبارها شريكا أساسيا، لا محيد عنه، في دعم جهود الإصلاح والتعريف بأوراشه الهامة، ولدورها الكبير في مناصرة المدرسة المغربية وتنمية الوعي لدى المجتمع المغربي بأهميتها ورهاناتها، وفي إذكاء النقاش العمومي حولها”.


ودعت الوزارة، في بلاغها، كل القنوات التلفزيونية والإذاعية والجرائد الورقية والمواقع الإلكترونية الوطنية وكذا شركات الإنتاج السينمائي الوطنية، الراغبة في التصوير داخل فضاءات المؤسسات التعليمية العمومية، “إلى ربط الاتصال بالمصالح المختصة للأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين والمديريات الإقليمية التي ستتخذ الإجراء اللازم، وذلك وفق القوانين والمساطر المعمول بها، وفي احترام تام لحرية الفكر والرأي والتعبير المكفولة بموجب دستور المملكة”.


كما ثمنت الوزارة، في الأخير، “الانخراط المواطن والمسؤول لوسائل الإعلام الوطنية بكل مكوناتها في التعبئة المجتمعية حول المدرسة المغربية”، مؤكدة أن مصالحها المركزية تظل رهن إشارة هذه المنابر، “كما دأبت على ذلك، لتقديم كل المعلومات اللازمة وتيسير عملها بما يخدم قضايا التربية والتكوين ببلادنا”.

تعليقات الزوار

أحدث أقدم