وأخيرا.. إدارة المركز الاستشفائي الإقليمي بورزازات تعلن برمجة الفحص بالتصوير بالرنين المغناطيسي IRM خلال الأيام المقبلة

 

درعة.أنفو 

أعلن المركز الاستشفائي الإقليمي بورزازات اليوم الأربعاء، عن البدء في برمجة الفحص بالتصوير بالرنين المغناطيسي IRM خلال الأيام المقبلة.

وأفادت إدارة المركز الإستشفائي أنه وبعد انخفاض عدد الحالات الوبائية بإقليم ورزازات، فقد تقرر في البدء في الأيام المقبلة برمجة الفحص بالرنين المغناطيسي الخاص بالركبة (IRM Genou) أسفل العمود الفقري (IRM Lombaire) والرأس والجمجمة  (IRM Cérébrale)  لفائدة المرضى، وذلك من أجل تقديم خدمات ذات جودة عالية ترقى بتطلعات ساكنة مدينة ورزازات وتفاديا لعناء السفر نحو مدن أخرى.

وأضافت الإدارة أن هدا القرار جاء تبعا لمقتضيات الاجتماع الذي عقده مدير المركز الاستشفائي الإقليمي بورزازات مع أطباء وتقنيي الأشعة بتاريخ 02 دجنبر 2020 والخاص بانطلاق الخدمات المتعلقة بالفحص بجهاز الرنين المغناطيسي (IRM) الذي تم تركيبه في أوائل سنة 2020 ونظرا لتزامنه مع جائحة كورونا، لم يحصل الأطباء وتقنيوا الاشعة على التكوين الخاص بقراءة تصوير الفحص بالرنين المغناطيسي، حيث توقفت هذه الخدمات لحين حصولهم على التكوين الكافي.

وأوضحت الإدارة، أن جميع الاطقم الطبية والتمريضية بقسم الأشعة تم تسخيرها لإنجاز الخدمات المتعلقة بالفحص بجهاز السكانير لفائدة مرضى كوفيد-19 حيث بلغ معدل الفحوصات التي يقوم بها المستشفى الإقليمي حوالي 50 فحص بالسكانير يوميا، وهذا ما حال دون البدء بخدمات الفحص بجهاز الرنين المغناطيسي، شأنه شأن جميع الخدمات التي توقفت جراء جائحة كوفيد-19 منها الاستشارات الطبية والعمليات الجراحية المبرمجة.

تعليقات الزوار

أحدث أقدم