المجلس الإقليمي بتنغير يدعم 85 جمعية للنقل المدرسي بميزانية تقدر بمليوني درهم

  


درعة.أنفو 

نجح المجلس الإقليمي لتنغير خلال الولاية الجارية في تنزيل عشرات المشاريع التنموية بمختلف جماعات الإقليم على مستوى البنيات التحتية والتزود بالماء الصالح للشرب باستعمال الطاقات المتجددة وتشجيع التمدرس خاصة في العالم القروي.

المجلس الذي صادق خلال دورة استثنائية انعقدت بحر الأسبوع المنصرم على رصد الدعم المالي المباشر لحوالي 90  جمعية للنقل المدرسي بالوسطين الحضري والقروية لأزيد من 20. جماعة ترابية بميزانية تقدر بمليوني درهم؛ ساهم من قبل بميزانية تقدر بمليون درهم  لاقتناء حافلات النقل المدرسي سلمت للجمعيات بجميع جماعات الإقليم. 

وعلى مستوى البنيات التحتية أنجز وأطلق شبكة من المشاريع التنموية من قبيل المحطة الطرقية ببومالن دادس التي رصد لها المجلس الإقليمي ميزانية تقدر بنحو 6 ملايين درهم؛ فيما خصص المجلس ميزانية تقارب 67 مليون درهم للطريق الإقليمية أوزيغمت التي تربط إ في لبن تنغير بإقليم أزيلال على مستوى جماعة إغيل نومكون. 

ودعما وتشجيعا للصناعة التقليدية يقترب أكبر مشروع لصناعة الخناجر  على المستوى الوطني من انتهاء أشغاله بمدينة قلعة مكونة وهو المشروع الذي رصد له المجلس الإقليمي ميزانية تقدر ب 10 ملايين درهم؛ فضلا عن قرب انتهاء أشغال اكبر مركب للصناعة التقليدية بإقليم تنغير على مستوى حي توريرت بجماعة تنغير رصد له المجلس الإقليمي ما يناهز 7 ملايين درهم. 

وفي الوقت الذي رصد فيه المجلس جزء لا يستهان به من ميزانية السنة الجارية للمساهمة إلى جانب السلطات الإقليمية والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية ومصالح الصحة في الحد من تفشي فيروس كورونا كوفيد 19، نجح المجلس الإقليمي لتنغير في تعزيز شركاته مع المديرية الإقليمية للتربية الوطنية من خلال إنجاز مشروع إعدادية واكليم بميزانية تقدر ب 3 ملايين درهم والمساهمة في دعم إيواء التلميذات والتلاميذ بمؤسسات دور الطالب بميزانية تقدر ب 600 ألف درهم.

ومساهمة منه في مواجهة مشكل الجفاف وندرة المياه الجوفية التي نتج عنها توقف عدة جمعيات عن تزويد الساكنة بالماء الصالح للشرب رصد المجلس ميزانية تناهز 5 ملايين درهم لتزويد آبار الجمعيات التنموية بالطاقة الشمسية وباقي التجهيزات المرتبطة بضخ مياه الشرب والسقي.

تعليقات الزوار

أحدث أقدم