تصريحات مدرب النادي البلدي لورزازات تشعل غضب الورزازيين

 


درعة.أنفو 

أثار تصريح أحمد زهير مدرب النادي البلدي لورزازات موجة من الانتقادات من قبل الورزازيين، بعد خروجه في تصريح صحفي عقب المباراة التي جمعت النادي البلدي لورزازات بالنادي الاسلامي الوجدي، واصفاً ورزازات بالمدينة التي لا يعرفها أحد رياضيا، "شكون تيعرف ورزازات على المستوى الرياضي".

وأشار زهير في حديثه إلى أن فريق ورزازات في السنوات الماضية كان يلعب على البقاء، موضحاً ان المكاتب السابقة كانت تتعاقد مع عدد من اللاعبين بهدف انقاد الفريق من النزول الى الاقسام الأخرى للهواة.

وبعد هذه التصريحات علق عدد كبير من الورزازيين بغضب شديد عبر وسائل الإعلام وموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، ونشر أحد المتتبعين للشأن الرياضي بورزازات تعليقاً جاء فيه "ورزازات كانت ولا تزال من أكبر خزانات الرياضة الوطنية ولكي تعرف هذا يجب أن تكون لك دراية بالرياضة المغربية"، مضيفا "أبطال ألعاب القوى الورزازية صعدوا على أكبر منصات التتويج وطنيا وقاريا ودوليا أيضا ، ولازال العطاء مستمرا بأيدي وأرجل وطاقات ورزازية محضة، دون أن ننسى رئاسة الجامعة الوطنية لسنوات  فكانت لإبن ورزازات".

وأضاف المتتبع "الرياضة المدرسية الورزازية تغلبت واكتسحت عددا كبيرا من الدوريات الوطنية وكان لها نصيب منها ، وكان يضرب لها الف حساب خصوصا في كرة السلة، أما كرة القدم الورزازية فيمكنك أن تسأل عليها سماسرة الكرة الوطنية عن أسماء لاعبين كان لهم دورا كبيرا في مختلف الدوريات الوطنية والقارية، حسنية أكادير ، أولمبيك خريبكة ، الاتحاد البيضاوي،  نهضة سطات ..... كلها فرق عانت الكتير في ملعب أورتي نومغار ".

يُشار إلى أن تصريحات أحمد زهير مدرب النادي البلدي لورزازات لقت رواجاً واسعاً في الوسط الرياضي الورزازي من الجماهير بين من اتفق مع وجهة النظر التي طرحها الأخير وبخلاف ذلك هناك من انتقدها.

تعليقات الزوار

أحدث أقدم