تنغير.. تطورات مثيرة في قضية اغتصاب مسنة بالقوة وتصويرها عارية من طرف “وحش أدمي”

 


درعة.أنفو 

بعد الفضيحة التي فجرها منتدى المناصفة والمساواة بتنغير، إثر تعرض سيدة مسنة للاغتصاب والاعتداء على يد وحش أدمي، تمكنت عناصر الدرك الملكي بتنغير من القبض على المجرم في ظرف وجيز.

وكان المتهم قد تسلل إلى بيت السيدة المسنة خلال منتصف الليل، نظرا لكونها تعيش وحدها، وقام باغتصابها بالقوة والاعتداء عليها ما جعلها تفقد الوعي، ليقوم بتصويرها عارية من أجل ابتزازها.

وكان منتدى المناصفة والمساواة بتنغير، قد فجر هذه الفضيحة، حينما كشف عن تفاصيل الاعتداء على أرملة بجماعة تلمي قيادة امسمرير بإقليم تنغير، داخل منزلها من طرف أحد الأشخاص.

وقال المنتدى في بلاغ له، إن أحد أبناء الدوار الذي تقطن به الضحية قام باقتحام منزلها ليلا، واعتدى عليها جنسيا، ما جعلها تعيش وضعا نفسيا صعبا للغاية.

وأوضح منتدى المناصفة والمساواة بتنغير، أن السيدة التي تبلغ من العمر 56 سنة، تعيش لوحدها بالمنزل، ما جعل المجرم يتسلل في منزلها ليلا ويقوم باغتصابها بالقوة.

ودعا المنتدى الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بإنصاف السيدة المغتصبة، وذلك بإصدار أقصى العقوبات على الجاني.

تعليقات الزوار

أحدث أقدم