معرض إفتراضي للفن التشكيلي تخليدا لروح الشهيدين "نعيمة وعدنان"

 

درعة.أنفو


اختتمت أمس السبت 24 أكتوبر 2020، فعاليات المعرض الأول للفن التشكيلي الافتراضي المنظم من طرف المنظمة الدولية للدبلوماسية الموازية والإعلام والتسامح بتعاون مع مؤسسة أبناء المغرب بمصر للتنمية.


وعرفت الدورة التي حملت شعار:"أبرياء، شهداء بريشة فنانين شرفاء" مشاركة فنانين من مختلف ربوع المملكة وفي أشكال فنية مختلفة ومدارس تشكيلية متنوعة.


كما عرف المعرض الذي يأتي تخليدا لروح الشهيدين "نعيمة وعدنان"، عرض أعمال لفنانين من خارج أرض الوطن، من العراق وجمهورية مصر العربية وجمهورية تونس.


و أوضح سعيد لكراين مدير الدورة، أن المعرض جاء استجابة لما يمر به المغرب خلال هذه الأيام جراء جريمتي الشهيدين عدنان ونعيمة، الذي يطرح أكثر من سؤال حول مصير أبنائنا وبناتنا، ومستقبل وطننا.


وأضاف سعيد، ان صور الجريمة النكراء التي اهتز لها الرأي العام الوطني تعد بالفعل صدمة و انتكاسة في مسار الأمة المغربية المبني على التسامح والمحبة والتعايش، ونبذ الكراهية والعنف. 


وختم سعيد، "إننا اليوم معنيون أكثر من أي وقت مضى بالالتفاف والتضامن للوقوف أمام هذا الانحراف الشديد، وهذا الشذوذ السقيم الذي يهدد بنية مجتمعنا في العمق، كلنا معنيون كل من موقعه لردع هذا الظلم و العدوان على الطهارة و البراءة، هذا الغدر الذي خلف جرحا غائرا في وجدان أمتنا المغربية الموحدة، والذي خلف حالة من الذعر والقلق والألم، لكننا لم ولن نستسلم أو نيأس".

 

جدير بالذكر أن هذا المعرض تخلله كلمات، وارتسامات، وابداعات، كما منحت بالمناسبة شهادات تقديرية للمشاركين.

تعليقات الزوار

أحدث أقدم