10 سنوات نافذة لـمغتصب طفل بميدلت

 

قضت الغرفة الجنائية الاستئنافية لدى محكمة الاستئناف بالرشيدية بإدانة شخص متهم باغتصاب طفل بمنطقة "تامايسوت"، التابعة إداريا لقيادة إيتزر بإقليم ميدلت، بـ10 سنوات سجنا نافذا.


وحسب المعطيات التي وفرها مصدر مطلع لموقع هسبريس، فإن الغرفة الجنائية الاستئنافية لدى المحكمة المذكورة قررت رفع العقوبة السجنية ضد "بيدوفيل ميدلت"، بعدما حكمت الغرفة الجنائية الابتدائية بالمحكمة ذاتها على المتهم بسنة حبسا نافذة وسنة موقوفة التنفيذ.


وأضافت المعطيات ذاتها أن "البيدوفيل" ضبط متلبسا باغتصاب طفل لا يتعدى عمره 10 سنوات، داخل سيارته الشخصية، وتم توثيق العملية بواسطة فيديو نشر بعدد من الصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي، وعلى إثره أمرت النيابة العامة المختصة لدى محكمة الاستئناف بالرشيدية مصالح الدرك الملكي بفتح تحقيق في الموضوع وتوقيف المتهم.


وأوضح مصدر الموقع أن الشخص، الذي حكمت عليه الغرفة الاستئنافية بـ10 سنوات سجنا نافذا لتورطه في اغتصاب طفل قاصر، هو أبّ لطفلين ومطلق، وكان يشتغل في مجال حفر الآبار، مضيفا أن المعني حصل على شهادة التنازل من والد الطفل "المغتصب" مقابل مبلغ مالي؛ وهي الشهادة التي أدلى بها المتهم أمام الغرفة الابتدائية لدى محكمة الاستئناف وقررت تخفيف الحكم الصادر ضده.

تعليقات الزوار

أحدث أقدم