إعلان

مسؤولون بزاكورة يلجؤون للقضاء ضد مروجي منشور يكيل لهم اتهامات خطيرة



درعة.أنفو 


علم موقع "درعة.أنفو" من مصادر متطابقة أن رئيس المجلس الإقليمي لزاكورة، الاتحادي عبد الرحيم شهيد، والنائب البرلماني السابق والقيادي في حزب التجمع الوطني للأحرار، حماد ايت باها، كلفا محامين بوضع شكاية ضد مروجي منشورات استهدفتهما ضمن شخصيات أخرى في الإقليم.


وأفادت ذات المصادر أن محاميي شهيد وأيت باها سيضعون شكايات لدى النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية لزاكورة، ضد الجهات التي روجت لهذا المنشور، أو ما سمي ب"اللائحة السوداء".


وانتشر مؤخرا على مواقع التواصل الاجتماعي منشور مجهول المصدر، يزعم مروجوه أن تقارير سوداء تم إعدادها في حق  وجوه سياسية بارزة في إقليم زاكورة.


مصادر مقربة من الوجهين السياسين المذكورين أفادت ل"درعة.أنفو" أن المنشور "ذو أهداف سياسية وانتخابية محضة، الهدف منه استغلال مقيت لقضية يتابعها الرأي العام، وذلك في حملة انتخابية مسعورة وسابقة لأوانها".


ذات المصادر ذكرت أن مروجي هذه الإشاعة ارتكبوا فعلا جرميا يتابع عليه القانون الجنائي وهو ما سيكون موضع بحث قضائي يهم نشر وشاية كاذبة والتشهير والقذف.


هذا ومن المنتظر أن تعرف هذه القضية تطورات مثيرة في الأيام القليلة المقبلة، خاصة أن باقي الشخصيات التي ذكرها المنشور بصدد اللجوء إلى القضاء لفتح بحث في الموضوع.

تعليقات الزوار

أحدث أقدم