إعلان

قضية الطفلة نعيمة.. إيداع المشتبه بهما سجن ورزازات


درعة.أنفو 


قرر قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بورزازات، ليلَ الأحد، إيداع فقيه وشخص آخر السجن المحلي بورزازات، بعد إجراء الاستنطاق الابتدائي، من أجل مواصلة التحقيق معهما في قضية الطفلة نعيمة التي تم اختطافها وقتلها.


وجاء قرار قاضي التحقيق بعد إحالة المشتبه بهما من طرف الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بورزازات، الذي التمس من قاضي التحقيق متابعتهما في حالة اعتقال من أجل المنسوب إليهما.


وكشف مصدر مسؤول أن المعنيين بالأمر، اللذين تم إيداعهما السجن، سيخضعان في الأيام المقبلة لجلسات استنطاق من طرف قاضي التحقيق المكلف بملفات جنائية، مشيرا إلى أن النيابة العامة طالبت في ملتمسها بمتابعة الموقوفين في حالة اعتقال لوجود بعض الأدلة التي تورطهما.


وأضاف المصدر ذاته أن النيابة العامة قامت باستنطاق المعنيين بالأمر أزيد من 8 ساعات، قبل أن تقرر إحالتهما على قاضي التحقيق من أجل تعميق البحث معهما، وكشف خيوط الجريمة الشنعاء، التي راحت ضحيتها الطفلة نعيمة القاطنة بدوار تفركالت بضواحي أكدز، وكذا الكشف عن أسماء المتورطين المحتملين في هذه القضية.

تعليقات الزوار

أحدث أقدم