أخبار

[أخبار][slideshow]

مجتمع

[مجتمع][stack]

حوادث

[حوادث][stack]

رياضة

[رياضة][grids]

إقتصاد

[إقتصاد][stack]

سلطات الرشيدية تقيّد تنقلات الأشخاص لمواجهة انتشار كورونا

 

درعة.أنفو - متابعة


عقب ارتفاع حصيلة المصابين بفيروس كورونا المستجد بإقليم الرشيدية، قررت السلطات الولائية إغلاق المحلات التجارية والمتاجر الكبرى والمقاهي وعدة مرافق أخرى ابتداء من الساعة السادسة مساء من كل يوم، وذلك من أجل مواجهة تفشي الفيروس.


وحسب المعلومات المتوفرة فإن السلطات الولائية قررت أيضا فرض حظر التجوال في مدينة الرشيدية إلا للضرورة القصوى ابتداء من الساعة الثامنة مساء من كل يوم، ومراقبة تنقلات المواطنين من وإلى المدينة.


وذكرت مصادر مسؤولة بعمالة الرشيدية أن القرار المتخذ من قبل السلطات الإقليمية يروم أساسا تنزيل المقاربة الوقائية والاستباقية للتصدي لوباء "كورونا"، والحفاظ على صحة وسلامة المواطنين والمواطنات، مشيرة إلى أن القرار تم اعتماده منذ أمس الأربعاء، وكل مخالف له سيعاقب طبقا للقوانين الجاري بها العمل.


وأوضحت المصادر عينها أن هذا القرار يعهد بتنفيذه إلى ممثلي السلطة المحلية والأمن الوطني وباقي المصالح الأمنية والإدارية الأخرى، كل في دائرة اختصاصه، مضيفة أن "التجار وأصحاب المقاهي وغيرهم ملزمون باحترام مواقيت الفتح والإغلاق المحددة ابتداء من الساعة السادسة صباحا إلى غاية السادسة مساء".


القرار المتخذ من قبل السلطات الولائية يندرج في إطار التدابير الوقائية الاستعجالية التي تتخذها السلطات العمومية من أجل الحد من تفشي جائحة كورونا، وفق ما كشفه مصدر مسؤول بولاية الجهة، مشيرا إلى أنه "يمنع مغادرة الأشخاص لمحال سكناهم ابتداء من الساعة الثامنة ليلا، إلا في حالات الضرورة القصوى".


ليست هناك تعليقات :