أخبار

[أخبار][slideshow]

مجتمع

[مجتمع][stack]

حوادث

[حوادث][stack]

رياضة

[رياضة][grids]

إقتصاد

[إقتصاد][stack]

اقتحام لمصلحة الإنعاش بمستشفى الرشيدية وتهديد لأطرها.. وأطباء يشكون الاستهداف

 

درعة.أنفو - متابعة


أوردت جريدة "العمق المغربي" أن 15 شخصا اقتحموا ليلة الجمعة الماضية، مصلحة الإنعاش بالمستشفى الجهوي مولاي علي الشريف بالرشيدية، حيث انهالوا على أطرها بالسب والشتم، بحسب ما أكده المكتب المحلي للنقابة الوطنية للصحة بالرشيدية.


وقالت النقابة المذكورة في بلاغ لها، إن مصلحة “كوفيد 19″ بالمركز الاستشفائي الجهوي بالرشيدية شهد هجوما شنيعا خاصة على قسم الإنعاش بنفس المصلحة، شنته كتيبة مكونة من ما لا يقل عن 15 شخصا قادمين من منطقة الجرف.


المصدر ذاته، قال إن تلك الجماعة شرعت في تخريب ممتلكات الدولة وانهالت على الموظفين بشتى عبارات السب والشتم والاتهامات الخطيرة والتي تمس في العمق قرارات الدولة، وتشكك في مدى مصداقية الإحصائيات التي تقدمها وزارة الصحة، إضافة إلى تهديد الأطر الصحية بالتصفية الجسدية.


وشدد المكتب النقابي، على أن هذا الحادث لم يكن معزولا بل سبقته عدة محاولات يائية لبعض الأطراف الذي يقتاتون على مآسي المواطنين والذين ألفوا التحريض على الباطل وزرع الفتنة كتجارة رائجة بينهم.


واستغربت النقابة من عدم تدخل رجال الأمن ووقوفهم موقف المتفرج أثناء وبعد الهجوم، كما تساءلت عن جدوى قرار منع التنقل والتجوال بعد الساعة الثامنة مساء في حين أن عملية الهجوم على المؤسسة كانت حوالي الساعة 11 ليلا.


وشجبت ما أسمته بـ”سياسة التحريض وترويع المواطنين من طرف بعض الأشخاص بغية استدراج المرضى نحو المصحات الخاصة من أجل الاستغناء، هؤلاء الأشخاص من أصحاب السوابق المعروفين بزرع الفتنة عب شبكات التواصل الاجتماعي”.


وفي السياق ذاته، قال أحد الأطر الطبية العاملة بمصلحة “كوفيد -19” بالمستشفى، إن الأشخاص الذين اقتحموا مصلحة الإنعاش احتجوا على وفاة قريبة لهم، مؤكدا أن الأطر الطبية قامت بكل ما يلزم لإنقاذ حياتها، وأن المصلحة تضم طبيبين للإنعاش وكانا حاضرين آنذاك وقاما بدورهما.


ليست هناك تعليقات :