إعلان

جمعية إغيل…المجتمع المدني شريك في التحسيس بمخاطر كوفيد 19 والحد من الهدر المدرسي

 


درعة.أنفو 


تحت شعار "من أجل مدرسة آمنة " وبشراكة مع المديرية الإقليمية للتربية الوطنية بتنغير، وبتنسيق مع السلطات المحلية، وبدعم من السفارة البريطانية، نظمت جمعية إغيل لتنمية الساكنة لجبلية قافلتها الأولى للتعبئة المجتمعية للتحسيس بمخاطر كوفيد 19 والحد من الهدر المدرسي يومي 16 و17 شتنبر 2020.


القافلة، التي زارت في يومها الأول كل من الثانوية التأهيلية ألمدون ومدرسة قلعة مكونة والثانوية الإعدادية الإمام مسلم ومدرسة أيت بعمران، وفي يومها الثاني كل من الثانوية الإعدادية المرابطين ومدرسة سيدي مسكور بتنغير ومدرسة إميضر بالجماعة القروية إميضر والثانوية الـتأهيلية محمد السادس بألنيف تهدف أولا إلى التحسيس بمخاطر كوفيد 19 من خلال شرح البروتكول الصحي المعمول به في المجال، وثانيا إلى التعريف بظاهرة الهدر المدرسي وسبل الوقاية من مخاطره.


وقد تخلل مختلف الزيارات لقاءات تواصلية مع الأطر التربوية والإدارية، ووصلات توعوية وتحسيسية وجهت خصيصا للأندية الصحية بالمؤسسات المعنية التي ساهمت في وضع ملصقات توجيهية صممت بالمناسبة للتعريف بالبروتكول الصحي المعتمد في الأوساط المدرسية. وضمانا لاستدامة الانضباط المدرسي، طالبت الجمعية أعضاء الأندية الصحية المشاركة في الحملة -في إطار ما يسمى بالتثقيف بالنظير- بمضاعفة التقاسم والتحسيس.


وفي الأخير وزعت الجمعية مجموعة من المعقمات والكمامات على المؤسسات التعليمية المستهدفة بالقافلة مساهمة منها في المجهودات التي تبذلها السلطات المحلية والتربوية في جعل الأوساط المدرسة آمنة وخالية من كل أنواع المخاطر. 


وللإشارة فقد استفاد من هذه القافلة النوعية أكثر من 5000 تلميذ وتلميذة و8  أندية صحية  ووزعت فيها أكثر من 4500 كمامة و400 معقم وأكثر من 500 قنينة صابون سائل.

تعليقات الزوار

أحدث أقدم