« فم الكصر» إصدار جديد يعزز المشهد الثقافي بالجنوب الشرقي المغربي


درعة أنفو  - الرشيدية 

تعززت الساحة الثقافية بالجنوب الشرقي بإصدار جديد يحمل عنوان " فم الكصر دراسة في النسق الثقافي لقصور مدغرة والخنك" للأستاذ والكاتب عبد الواحد الحسناوي، الكتاب يقع في (250) صفحة من الحجم المتوسط ويتضمن ثلاثة فصول "فم الكصر موروث مادي"، و"تنظيم شؤون المجتمع" و "فم الكصر موروث ثقافي"، وصادر عن مؤسسة بنلفقيه مكاتب تافيلالت بالرشيدية مطبعة بنلفقيه .

ويحاول الكتاب حسب مقدمه الدكتور سعيد كريمي تقريب القارئ من عمارة القصر وعمرانه البشري الذي رغم اختلافه الإثني واللساني خلف موروثا ثقافيا مهما، حيث ساد فيه التعايش والتآلف والتعاضد، كما كان فم الكصر ركنا أساسيا تجري فيه أشواط مهمة من حياة الساكنة، ونظمت فيه الساكنة شؤون المجتمع الذي تجسدت فيه مفهوم الدولة بشكلها الحديث من سلطة تشريعية وتنفيذية وقضائية، كما تجسد فيه تلاقح الأجيال عبر تربية الأبناء عن طريق الحكاية والمثل والطرائف والألعاب .

علاوة على ذلك فقد تطرق الأستاذ والكاتب عبد الواحد الحسناوي في الكتاب لما كان يجري في فم الكصر من أنشطة تجارية وحرفية بشكل يجعل من القارئ يحن لتلك الحقبة الزمنية التي خلفت قيما قلما تجدها في هذا العصر الذي طغت عليه الماديات والرقميات والمصلحة الشخصية.

بالإضافة لذلك يضيف الدكتور كريمي فالدراسة التي نبش فيها الكاتب في أهم الجوانب الحياتية للمجتمع بالجنوب الشرقي، تعد مجالا خصبا للطلاب والباحثين للمزيد من البحث والتنقيب على مزيد من التحف الثمينة التي يزخر بها هذا المجال، لتجميع ما قد يطال هذا الموروث من إهمال.

الكتاب متاح الآن في مكتبة تافيلالت وسط مدينة الرشيدية في إنتظار توزيعه على باقي المكتبات بمختلف مناطق جهة درعة تافيلالت.

تعليقات الزوار

أحدث أقدم