أخبار

[أخبار][slideshow]

مجتمع

[مجتمع][stack]

حوادث

[حوادث][stack]

رياضة

[رياضة][grids]

إقتصاد

[إقتصاد][stack]

أكثر من 4680 مترشحا لاختبارات البكالوريا بإقليم ورزازات وسط مجموعة من الإجراءات والتدابير الاحترازية


درعة.أنفو - ع البصير 

أفادت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بورزازات، اليوم الأربعاء، بأن عدد المترشحات والمترشحين لاجتياز اختبارات الدورة العادية للامتحان الموحد لنيل شهادة البكالوريا (دورة 2020)، قد بلغ 4681 مترشحا ومترشحة.

وذكر بلاغ للمديرية، توصلت درعة.أنفو بنسخة منه، أن هذا العدد يتوزع بين 3239 مترشح (ة) رسمي و 1442 مترشحا(ة) من فئة الأحرار، وتمثل نسبة الإنات من مجموع المترشحين الرسميين 47,92 %. 

وأشار المصدر ذاته إلى أنه تم توزيع مجموع المترشحين على 19 مركزا، 12 منها بجماعة ورزازات و07 مراکز بجماعات المجال القروي، فيما بلغ عدد الموارد البشرية المجندة لهذا الاستحقاق الوطني 1483 موزعة ما بين المكلفين بالمراقبة والتصحيح ومراقبي التصحيح ومراقبة جودة الإجراء والمداومة والحراسة والنظافة والطبخ.

وأوضحت المديرية الإقليمية إلى أنه تم اللجوء لاستغلال القاعة الرياضية المغطاة ومدرجات بالكلية المتعددة التخصصات بورزازات.

وتجدر الإشارة إلى أن الامتحان الجهوي الموحد بالنسبة للمترشحين الأحرار سيجري يومي 01 و 02 يوليوز 2020، فيما ستجرى الدورة العادية للامتحان الوطني الموحد لنيل شهادة البكالوريا بالنسبة للمترشحين الرسميين والأحرار يومي 03 و 04 يوليوز 2020 بالنسبة لقطب الآداب والعلوم الإنسانية والتعليم الأصيل، وأيام 07،06 و 08 يوليوز 2020 بالنسبة للقطب العلمي والتقني والبكالوريا المهنية.

وذكرت المديرية أنه " تطبيقا للقرارات المتخذة من طرف وزارة التربية الوطنية حول التدابير الوقائية من فيروس كورنا المستجد حفاظا على سلامة المترشحات والمترشحين والأطر الإدارية والتربوية والخدماتية، فقد تم اتخاد مجموعة من الإجراءات والتدابير الاحترازية، من تعقيم مستمر لفضاءات المراكز واحترام التباعد المكاني وتوفير وسائل التعقيم والكمامات لجميع المترشحات والمترشحين وجميع المتدخلين بالكميات اللازمة خلال فترة الامتحانات، كما عملت على التشوير الأرضي والعمودي لجميع هذه المراكز ".

وأضافت أنه تعزيزا لآليات محاربة وزجر الغش خلال إجراء الامتحانات، أطلقت المديرية الإقليمية حملات تحسيسية تواصلية حول مناهضة الغش في الامتحانات، تحت شعار: " لننجح باستحقاق"، بمشاركة كافة المتدخلين التربويين، لتوعية المترشحات والمترشحين بالعواقب الوخيمة للغش في الامتحانات، وحثهم على التحلي بالنزاهة ولضمان مبدأ تكافؤ الفرص بين الجميع.

و تنوه المديرية الإقليمية بالمجهودات المبذولة والمتواصلة لأسرة التربية والتكوين بالإقليم، وتشكر السلطات العمومية والترابية والأمنية والصحية، وعلى رأسها السيد عامل الإقليم، على دعمها ومواكبتها لجميع محطات تنظيم هذا الاستحقاق الوطني الهام، وتشيد بانخراط جميع الشركاء، هیئات منتخبة وجمعيات أمهات وآباء وأولياء التلميذات والتلاميذ وجمعيات المجتمع المدني ووسائل الإعلام من أجل إنجاح هذا الاستحقاق الوطني الهام .

ليست هناك تعليقات :