أخبار

[أخبار][slideshow]

مجتمع

[مجتمع][stack]

حوادث

[حوادث][stack]

رياضة

[رياضة][grids]

إقتصاد

[إقتصاد][stack]

ورزازات.. التحاليل تبعد كورونا عن 207 طالبا وطالبة قادمين من مراكش وأكادير


درعة.أنفو 

أثبتت تحاليل مخبرية أجريت بالمركز الاستشفائي الإقليمي سيدي حساين بورزازات (المختبر المدني) سلامة 207 طالبا وطالبة بإقليم ورزازات من فيروس كورونا المستجد.

واستنادا إلى المعطيات المتوفرة فإن جميع التحاليل المخبرية التي أجريت لـ207 طالبا وطالبة، الذين تم إجلاؤهم من مدينتي أكادير ومراكش، جاءت نتائجها سلبية.

يذكر أن السلطات الإقليمية بعمالة ورزازات بتنسيق مع المجلس الجماعي لورزازات والمجلس الاقليمي لورزازات، خصصت في وقت سابق 10 حافلات لنقل الطلبة العالقين بالمدينتين المذكورتين إلى الإقليم، أربعة منها تم إرسالها إلى مدينة مراكش، حيث تم نقل 94 طالبا وطالبة، وست إلى مدينة أكادير، حيث تم نقل 113 طلبة.

وكان 207 طالبا وطالبة عالقين بمدينتي مراكش وأكادير منذ الإعلان عن حالة الطوارئ الصحية وتقييد الحركة في البلاد، بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد، وتم إثر ذلك تشكيل لجنة إقليمية مختلطة تحت إشراف عامل الإقليم، سهرت على إعادتهم.

وبمجرد وصول الطلبة العالقين إلى مدينة ورزازات، تم توجيههم مباشرة إلى وحدات فندقية، حيث تم إخضاعهم للتحاليل المخبرية للتأكد من خلوهم من الفيروس أو العكس، وذلك لتفادي تفشي الوباء بين الطلبة وأسرهم، حيث أشرف الطاقم الطبي المدني والعسكري على هذه العملية التي تمت في ظروف جيدة.

ونوهت عدد من الفعاليات المدنية بالإقليم بهذه المبادرة التي وصفتها بـ"الإنسانية"، مشيرة إلى أن هؤلاء الطلبة الذين كانوا بعيدين عن أسرهم، وفي هذه الظروف الاستثنائية، هم الوحيدون الذين يعرفون قيمة هذه المبادرة.

ليست هناك تعليقات :