كوفيد19: عملية "سلامة" بالنادي النسوي و مركز التأهيل بترميكت بإقليم ورزازات


فدوى بوهو - ترميكت  
شاهد النادي النسوي و مركز التأهيل بترميكت  يوم أمس انطلاق عملية "سلامة "  في اطار تفعيل للاتفاقية الشراكة الخاصة  بمواكبة الشباب المغربي و تقديم اجابة عاجلة في مواجهة جائحة كوفيد-19.بين وزارة الثقافة و الشباب و الرياضة قطاع الشباب و الرياضة و صندوق الأمم المتحدة للسكان  ، عملية " سلامة" تستهدف رائدات الأندية النسوية حيث سيستفدن من عملية توزيع حقائب  صحية فردية تضم لوازم للوقائية من مرض “كورونا”.
انطلقت هذه العملية من النادي النسوي ترميكت ، على أن تشمل مستقبلا باقي النوادي النسوية ومراكز الطفولة المتواجدة على صعيد اقليم ورزازات  وقد أوضحت السيدة المسؤولة الاقليمية للشؤون النسوية بمديرية الشباب و الرياضة بورزازات  أن الحقيبة الصحية  هي متكاملة حيث تتكون على المواد الوقائية من المواد المعقمة  الفردية و مواد النظافة و مطويات و ملصقات للتوعية و التحسيس وعلى أنه قد تم توزيع 120 حقيبة صحية لفائدة رائدات النادي النسوي ترميكت مما سيمكن من تشجيع المستفيدات من خدمات النادي للعودة و استئناف تكوينهن بكل اريحية و ايجابية فعالة.
كما أكد المدير الإقليمي لوزارة الثقافة والشباب والرياضة (قطاع الشباب والرياضة) بإقليم ورزازات  السيد سعيد أوييي ، أن هذه العملية  تأتي لتحفيز و تحسيس و توعية  الفتاة والمرأة بالعالم القروي للتعاطي بإيجابية وفعالية مع الإجراءات الاحترازية لمكافحة الجائحة ن الامر الذي سيكون له  وقع ايجابي على نفسية الرائدات حيث سيتمكن من تطوير مهاراتهن في الجانب الوقائي و الصحي بشكل فردي كما بشكل جماعي وبكل مسؤولية اجتماعية  تجاه جائحة كورونا كونهن هن نواة المجتمع .
وأضاف إلى أن عملية “سلامة” هي عملية تحسيسية  تدخل ضمن باقي الانشطة التي تقوم بها كل الفاعليات بالمجتمع المدني  كل حسب موقعه واهتماماته من اجل مكافحة فيروس كوفيد 19 ، وأن العملية سوف  تشمل كل  النوادي و المراكز بالعالم القروي  بالإقليم .

تعليقات الزوار

أحدث أقدم