أخبار

[أخبار][slideshow]

مجتمع

[مجتمع][stack]

حوادث

[حوادث][stack]

رياضة

[رياضة][grids]

إقتصاد

[إقتصاد][stack]

مجموعة مدارس إغيل نوبيان بورزازات تتوج بالجائزة الأولى لأحسن جريدة مدرسية رقمية


درعة.أنفو 

حصلت مجموعة مدارس إغيل نوبيان من المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية و التكوين المهني و التعليم العالي و البحث العلمي بورزازات على الجائزة الأولى في الدورة الثالثة للمباراة الوطنية media_scol 2020  لأحسن جريدة مدرسية رقمية، و التي تنظمها وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بشراكة مع المعهد الفرنسي بالمغرب.

للتذكير، فإن المباراة الوطنية media_scol هي مباراة تفتح أمام كافة أستاذات وأساتذة اللغة الفرنسية أو الذين يدرسون بها رفقة تلاميذهم، لانتقاء أجود جريدة مدرسية رقمية على شكل موقع الكتروني إخباري أو مدوَّنة تضم وسائل الإعلام المختلفة كالتصوير الصحفي والافتتاحيات والفيديو وغيرها.

هذا وقد أشادت لجنة تحكيم المباراة بالمستوى الإبداعي للمشاريع التي تم تقديمها هذه السنة رغم الظروف الاستثنائية التي عرفتها البلاد بسبب انتشار وباء كورونا )كوفيد 19).

سفارة فرنسا بالمغرب عبر مصلحة التعاون و العمل الثقافي اشادت بإنجاز المجموعة المدرسية و الأستاذ المبدع اسماعيل باحساين ووعدت بتقديم  أجهزة  معلوماتية للمؤسسة بعد انفراج أزمة  وباء كورونا المستجد مما سيساهم في تطوير عمل المجموعة المدرسية مستقبلا، كما سيستفيد الأستاذ المشرف من فترة تكوينية بالديار الفرنسية في إطار تعزيز الشراكة و التبادل الثقافي بين المؤسسات المغربية و نظيرتها الفرنسية خصوصا في مجال التربية و التكوين.

و يأتي تتويج مجموعة مدارس إغيل نوبيان كثمرة للعمل الجبار للأطر التربوية و الإدارية  و التلميذات و التلاميذ بهذه المجموعة المدرسية ، تحت إشراف الأستاذ المبدع اسماعيل باحساين، و الذي سبق أن توج شهر أبريل من سنة 2019  بمركز التكوينات و الملتقيات الوطنية بالرباط ضمن الأساتذة المبدعين المشاركين في المباراة الخاصة بالملتقى السنوي  «InnovaTICE 2019 » برسم الموسم الدراسي 2018 – 2019، تقديراواعترافا لمساهمته القيمة في الإبداع التربوي الرقمي بمشاركة 27 أستاذة و أستاذا على المستوى الوطني بحضور السيد وزير التربية الوطنية.

يقول الأستاذ المبدع اسماعيل باحساين عن هذا العمل : " إنه لفخر كبيرأن نمنح هذه الفرصة للتلميذات و التلاميذ من أجل تطوير و تحسين مهاراتهم في التواصل و التعاون و الفكر النقدي و الإبداع، لقد عملنا سويا من مختلف الشركاء كأساس لإنجاح مختلف المشاريع التربوية و تعزيز قيم المواطنة ، و تقاسم هذه التجارب و الإنجازات عبر مختلف الوسائط المتاحة و منها الجريدة المدرسية الرقمية، مما كان له الأثر الإيجابي على تلاميذنا و مؤسستنا".

أما مدير المؤسسة فأضاف قائلا : " إنه شرف كبير أن تكون لدينا جريدة مدرسية رقمية تضم مختلف المبادرات و الأنشطة و الإنجازات الخاصة بالمؤسسة،إنها ثمرة مجهودات الأطر التربوية و الإدارية بالمؤسسة خاصة الأستاذ المبدع إسماعيل باحساين و الذي يستحق كل الشكر على هذا المجهود ".

ليست هناك تعليقات :