شاب يغتصب عجوزا تسعينيّة في ضواحي ميدلت


درعة.أنفو 

أفاد موقع هسبريس، أن عجوز تبلغ من العمر 92 سنة، تعرضت للاغتصاب، الليلة الماضية، من طرف شاب في عقده الثاني، وذلك بعد أن داهم بيتها الكائن بـ "أيت إزدك" ضواحي مدينة ميدلت.

ووفقا لما أوردته الجريدة، فإن المشتبه فيه، الذي يبلغ من العمر 19 سنة، لاذ بالفرار بعد ارتكابه جريمته في حق السيدة العجوز، التي تعيش رفقة ابنها "المعاق"، مخلفا وراءه الضحية في حالة نفسية وصحية صعبة.

وأضافت المصادر ذاتها أن العجوز التي تقطن رفقة ابنها الوحيد الذي يعاني من إعاقة جسدية، تعرفت على المتهم الذي ارتكب في حقها جريمة الاغتصاب، وتقدمت بشكاية مباشرة إلى مصالح الدرك الملكي بميدلت.

وكشفت المصادر نفسها أن عناصر الدرك الملكي، وبأمر من النيابة العامة المختصة، تمكنت من توقيف الشاب "المتهم" الذي اعترف للضابطة القضائية بوقائع الجريمة التي ارتكبها في حق العجوز التي ازدادت عام 1928.

وأفادت مصادر مسؤولة بأن الشاب الموقوف تم وضعه رهن تدابير الحراسة النظرية، في انتظار تقديمه أمام النيابة العامة المختصة من أجل الاغتصاب والهجوم على مسكن الغير ليلا، مشيرة إلى أن العجوز الضحية مصرة على متابعته قضائيا.

تعليقات الزوار

أحدث أقدم