أخبار

[أخبار][slideshow]

مجتمع

[مجتمع][stack]

حوادث

[حوادث][stack]

رياضة

[رياضة][grids]

إقتصاد

[إقتصاد][stack]

المديرية الإقليمية للثقافة بورزازات.. حصيلة إيجابية لمحطات إبداعية عن بعد


ورزازات – عبد الرحيم البصير 

اختتمت المديرية الإقليمية للثقافة بورزازات برنامج محطات إبداعية الذي نظم عن بعد تحت شعار "كلس فدارك و ابدع"، من 04 إلى نهاية ماي عبر صفحة المديرية على مواقع التواصل الاجتماعي.

وعرفت حصيلة البرنامج الثقافي والفني الذي نظمته المديرية عن بعد متابعة مهمة وتميزت بانخراط ومشاركة الفعاليات الجمعوية والثقافية والفنية على مستوى الأقاليم الثلات ورزازات، زاكورة وتنغير.

واعتمدت المديرية مقاربة تشاركية، من خلال إشراك مختلف المتدخلين من فنانين وشعراء وكتاب ومدربين في عدة مجالات وفعاليات جمعوية، حيث ضم برنامج المحطات الإبداعية، حوارات ثقافية، محاضرات في التنمية الذاتية، ورشات فنية للأطفال، أمسيات شعرية ومسابقات فنية و ثقافية.

و حرصت المديرية على وضع برنامج متنوع يستجيب لمختلف الأذواق والميولات الثقافية والفنية من خلال برمجة أمسيات شعرية بمشاركة شعراء، وأمسيات موسيقية ، فضلا عن محاضرات  في التنمية الذاتية.

وأكد محمد أمزيل  المدير الإقليمي للثقافة بورزازات، أن هذا البرنامج الذي تم إنجازه عن بعد وتم بث فقراته على صفحة المديرية الإقليمية للثقافة بورزازات خلال شهر ماي، يهدف إلى كسر روتين الحجر الصحي، وخلق أنشطة ثقافية من داخل المنازل وكدا تحفيز وإشراك المبدعين والمبدعات في الشأن الثقافي.

وأوضح أمزيل أن المحطات المنظمة عن بعد تروم خلق روح التباري بين الأطفال والشباب وتطوير ملكة الإبداع والتعبير الفني لديهم من جهة، ومن جهة أخرى استمرار جسور التواصل بين مديرية الثقافة وبين المبدعين والمثقفين ورواد المؤسسات الثقافية التابعة لها.

واستشهد مسؤول قطاع الثقافة بالاقليم بحصيلة البرنامج الثقافي والفني الذي شمل أمسيات شعرية وأمسيات موسيقية، وعروض مسرحية ، فضلا عن محاضرات في التنمية الذاتية وندوات فكرية قاربت مواضيع همت مجال التراث بالمنطقة.

وقامت المديرية الإقليمية بالاحتفال باليوم الوطني للمسرح، من خلال انشطة ثقافية وفنية منها عروض مسرحية وطلعات موسيقية.

وتعرف الأطفال على العديد من الورشات منها ورشة المعامل اليدوية عن بعد من تأطير الفنانة فاطمة الزهراء السيهي.

تجدر الإشارة إلى أن مجموعة من الفعاليات الثقافية والفنية ضمت الشعراء والكتاب والموسيقيين والمسرحيين ثمنوا مبادرة المديرية الإقليمية، معتبرينها مثمرة بالنسبة للمبدعين، وللجمهور الذي تابع هذه الأنشطة عن بعد عبر صفحة المديرية على مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك مراعاة للإجراءات الاحترازية التي تنتهجها المملكة لمواجهة جائحة “كوفيد 19”.

جدير بالذكر أن المديرية الإقليمية للثقافة بورزازات، إنخرطت في البرنامج الشامل للمديرية الجهوية للثقافة بجهة درعة تافيلالت من خلال برنامج مبادرات وإبداعات والذي شمل كافة أقاليم الجهة.

ليست هناك تعليقات :