أخبار

[أخبار][slideshow]

مجتمع

[مجتمع][stack]

حوادث

[حوادث][stack]

رياضة

[رياضة][grids]

إقتصاد

[إقتصاد][stack]

التحليلات تُبعد "كورونا" عن 174 شخصًا بميدلت


درعة.أنفو 

أثبتت التحليلات المخبرية، التي أجريت بالمركز الاستشفائي الإقليمي سيدي حساين بناصر بورزازات (المختبر العسكري)، الخميس، سلامة 174 شخصا يقطنون بإقليم ميدلت من فيروس "كورونا" المستجد.

واستنادا إلى المعطيات المتوفرة، فإن نتائج جميع التحليلات المخبرية البالغ عددها 174، التي أشرفت عليها المصالح الطبية بتنسيق مع السلطات المحلية بإقليم ميدلت، جاءت كلها سلبية، وأثبتت عدم إصابة المعنيين بالأمر بالفيروس.

وكشفت المعطيات نفسها أن التحليلات همت مجموعة من الوافدين على إقليم ميدلت، وبعض الموظفين بالإقليم عينه، بالإضافة إلى عمال بعض الوحدات الإنتاجية، خاصة "تعاونية حليب الريش"، موضحة أن نتائجها جاءت كلها سلبية وأكدت سلامة المعنيين بالأمر.

وكشف مصدر طبي، أن إخضاع هؤلاء الأشخاص للتحليلات المخبرية، يأتي في إطار حزمة من الإجراءات الاستباقية التي تسهر عليها مصالح عمالة إقليم ميدلت، بشراكة وتنسيق مع مصالح مندوبية وزارة الصحة بالإقليم، لحماية المواطنين من "كوفيد-19".

وتبعا للمصدر ذاته، سجلت إدارة المستشفى الجهوي مولاي علي الشريف بالرشيدية خروج حالة جديدة بعد تعافيها، ليصل عدد مجموع المتعافين بالريش إلى 46 حالة شفاء من أصل 52 حالة مؤكدة.

وأوضح المصدر نفسه، أن الأمر يتعلق بسيدة من منطقة الريش تبلغ من العمر 34 سنة، إذ أكدت النتائج الطبية والتحليلات المخبرية والتحليلات المضادة المتوالية خلو جسمها من "كورونا"، لافتا إلى أن المتعافية التحقت بأحد فنادق ميدلت لقضاء فترة نقاهة، تحت العناية الطبية لفريق متعدد الاختصاصات من المستشفى الإقليمي لميدلت.

في المقابل، غادر تسعة متعافين فندق إقامتهم بمدينة ميدلت، بعدما قضوا به فترة نقاهتهم تحت العناية الطبية لفريق طبي متعدد التخصصات، بعدما تماثلوا للشفاء من الفيروس قبل أسبوعين.

ليست هناك تعليقات :