أخبار

[أخبار][slideshow]

مجتمع

[مجتمع][stack]

حوادث

[حوادث][stack]

رياضة

[رياضة][grids]

إقتصاد

[إقتصاد][stack]

جمعية الوفاق للمغاربة المقيمين بالخارج بجهة درعة تافيلالت تساهم بـ 10 ملايين سنيم في صندوق تدبير جائحة "كورونا"


درعة انفو - الرشيدية

تلبية للمبادرة الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده في إحداث صندوق خاص لتدبير جائحة فيروس "كورونا المستجد كوفيد 19" و انخراطا في الدينامية الوطنية التي تعرفها بلادنا للحد من مخاطر انتشار هذا الوباء، واستحضارا لقيم التضامن والتكافل والتآزر المتأصلة في المجتمع المغربي، وتفاعلا مع مقتضيات الدستور ذات الصلة الذي ينص على ضرورة أن يتحمل الجميع بصفة تضامنية، التكاليف والاعباء الناجمة عن الآفات والكوارث المختلفة، أعلان أعضاء جمعية الوفاق للمغاربة المقيمين بالخارج بجهة درعة تافيلالت عبر بلاغ صحفي توصلت "درعة أنفو" بنسخة منه المساهمة المالية في الصندوق الخاص بتدبير هذه الجائحة بما قدره 100,000 درهما (10 ملايين سنيتم).
 
وعبر كل أعضاء الجمعية في نفس البلاغ عن شكرهم الخالص و تثمينهم لكل مجهودات السلطات المختصة المتدخلة من أجل الحد من اثار و مخاطر هذه الجائحة، من سلطات محلية و قوات الأمن الوطني و الدرك الملكي و القوات المسلحة الملكية و القوات المساعدة و الوقاية المدنية و الأطقم الطبية وعمال النظافة و كل من يشتغل في الصفوف الأمامية للحد من هذه الجائحة.
 
ومن أهداف جمعية الوفاق للمغاربة المقيمين بالخارج بجهة درعة تافيلالت التي تضم ازيد من 3000 منخرطا ومنخرطة من أفراد الجالية المغربية المقيمة بالمهجر والمنحدرين من مختلف مناطق جهة درعة تافيلالت، العمل من أجل احترام حقوق افراد الجالية المغربية في الخارج ووجباتهم سواء بدول الاستقبال أو بالمغرب، ومساعدات الفئات من المهاجرين الأكثر هشاشة خصوصا النساء الشباب والأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة والمسنين، وكذا السعي نحو إيجاد حلول للمهاجرين الموجودين في وضعية صعبة من حيث الوثائق الإدارية والقضائية، ومساعدة ومؤازرة الأشخاص العائدين من دول المهجر بسبب الازمات الاقتصادية والسياسية، بالإضافة الى مساعدة أفراد الجالية المغربية المقيمة بالمهجر للولوج للسكن وذلك بإقامة تعاونيات سكنية بجميع مرافقها، وتنظيم جامعة صيفية سنوية يستفيد منها أبناء المهاجرين وتتضمن برنامجا ثقافيا وفنيا ودينيا للتعريف بالثوابت الدينية والوطنية .
 
وتعمل الجمعية كذلك على التنسيق وإقامة شراكات مع فاعلين محلين بدول المهجر، وتفعيل دورة المرأة المهاجرة والانفتاح على الجمعيات داخل الوطن وخارجه، وإنجاز مشاريع تنموية وثقافية وتنفيذها عن طريق شراكات حقيقة مع جميع الجهات الداعمة من قطاعات حكومية وجماعات محلية والجمعيات والمؤسسات الاجتماعية والاقتصادية العمومية والشبه العمومية والخاصة وطنية كانت او دولية ، وتبادل المشاريع والبرامج مع المنظمات غير الحكومية وطنيا وإبرام اتفاقيات لدعم عمل الجمعية طبقا لأهدافها وبرامجها، والتغطية الصحية للمتقاعدين من المهاجرين وتنظيم تنظيم قوافل طبية بالجهة ، وكذا المساهمة الفاعلة في مختلف الانشطة التي يتم تنظم بمختلف مناطق جهة درعة تافيلالت والتي تخدم أفراد الجالية المغربية المقيمة بالمهجر .

ليست هناك تعليقات :