كورونا .. مهنيي قطاع التصوير بجهة درعة تافيلالت يراسلون والي الجهة خوفا من الإفلاس


درعة.أنفو - عبد الرحيم البصير

راسلت الجمعية المهنية لحرفيي التصوير درعة تافيلالت، كل من والي جهة درعة تافيلالت وعامل إقليم ورزازات، تطلب فيها اعتبار محلات التصوير والمصورين المستقلين و المهنة ككل ضمن المهن الهشة و المهددة بالإفلاس و التي يجب دعمها و مساعدتها، وذلك على خلفية وباء كورونا.

وأبرزت الجمعية في مراسلتها، التي حصل موقع درعة.أنفو على نسخة منها، أن قطاع التصوير من القطاعات الحيوية التي تأثرت سلبا، بسبب إجراءات الحجر الصحي، حيث تم إغلاق قاعات الحفلات و الأعراس و تعليق كل الأنشطة و المنتديات و تمديد في الرخص و البطائق وغيرها.

وأكد مهنيي قطاع التصوير في ذات الرسالة أن هذه المعطيات تنذر بدخولهم في اختلالات مالية كبيرة إد جل المهنيين سيجدون أنفسهم غير قادرين على الوفاء بالتزاماتهم المالية سواء لقوتهم اليومي أو اتجاه الشغيلة و السومة الكرائية للمحلات واتجاه البنوك الدائنة، وإدارة الضرائب و الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، الشيء الذي سيودي لا محالة إلى الدخول في دوامة و مشاكل يصعب تدبيرها ذاتيا مما سيؤدي إلى الإفلاس و الانقراض.

تعليقات الزوار

أحدث أقدم