اليوبي: العدد الأكبر من حالات الإصابة الجديدة المؤكدة همت بؤرة واسعة النطاق بمدينة ورزازات


درعة.أنفو 

قال مدير مديرية علم الأوبئة ومكافحة الأمراض بوزارة الصحة السيد محمد اليوبي، في تصريح له لوسائل الاعلام، أن العدد الأكبر من حالات الإصابة الجديدة المؤكدة همت بؤرة واسعة النطاق بمدينة ورزازات حيث سجلت لوحدها 120 حالة ليصل إجمالي الحالات بهذه البؤرة إلى 186 حالة، فيما لم تسجل خلال ال24 ساعة الماضية أية حالة إضافية بالبؤر الأخرى التي تم الحديث عنها خلال الأيام السابقة، باستثناء بؤرة واحدة بمدينة طنجة التي سجلت بها 16 حالة إضافية ليصل مجموع الحالات المسجلة بها 46 حالة بها.

ونظرا لهذه المعطيات، يقول المسؤول، فإن التوزيع الجغرافي للحالات حسب جهات المملكة طرأ عليه بعض التغيير، حيث أن جهتي الدار البيضاء - سطات ومراكش - آسفي لا زالتا تسجلان أكبر النسب من الحالات ما يقارب 27 و22 في المائة على التوالي، ولكن مع ظهور بؤرة مدينة ورزازات سجل صعود جهة درعة -تافيلالت إلى نسبة تقارب 8 في المائة حيث أصبحت هي الجهة السادسة من حيث النسبة المئوية للحالات المسجلة، تأتي قبلها جهات فاس - مكناس وطنجة - تطوان -الحسيمة ثم الرباط-سلا-القنيطرة.

وحسب المديرية الجهوية للصحة بدرعة تافيلالت فقد بلغ عدد  الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، على صعيد جهة درعة تافيلالت، 273 حالة، موزعة بين أقاليم ورزازات (210 حالة) وميدلت (46 حالة) وزاكورة (11 حالة) والرشيدية (خمس حالات)، وتنغير (حالة واحدة).

وحسب الحصيلة اليومية لتطور الوضعية الوبائية للفيروس بهذه الجهة، فقد تماثلت للشفاء ما مجموعه 24 حالة، ضمنها 12 حالة بإقليم ميدلت، وخمس حالات بإقليم ورزازات، وخمس حالات بإقليم الرشيدية وحالة واحدة في كل من زاكورة وتنغير.

وأكدت معطيات المديرية الجهوية للصحة أنه تم، لحد الآن، تسجيل وفاة حالتين (ورزازات وزاكورة).

وعلى الصعيد الوطني، أعلنت وزارة الصحة أنه تم، إلى حدود الساعة السادسة من مساء اليوم الأربعاء، تسجيل 237 حالة إصابة مؤكدة جديدة بفيروس كورونا المستجد (24 ساعة)، ليرتفع العدد الإجمالي للإصابات بالمملكة إلى 3446 حالة.

وتهيب المصالح الصحية بسكان الجهة الالتزام بقواعد النظافة والسلامة الصحية، والانخراط في التدابير الاحترازية التي اتخذتها السلطات المغربية بكل وطنية ومسؤولية.

تعليقات الزوار

أحدث أقدم