درعة تافيلالت.. مسابقة جهوية لإبراز مواهب المتعلمين الفنية والأدبية


درعة.أنفو - و م ع 

تنظم الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة درعة تافيلالت مسابقة جهوية، وذلك تحت شعار “بقائي في بيتي فرصة لإبراز مواهبي وإبداعاتي”.

وأكدت الأكاديمية الجهوية أن هذه المسابقة الجهوية، التي اختير لها موضوع “صحتي في نظافتي”، والمنظمة إلى غاية 25 أبريل الجاري، تهدف إلى إبراز مواهب المتعلمين الفنية والأدبية والثقافية.

وأوضحت أنها تروم أيضا تعزيز الثقة في النفس، والترويح عنها، وتحقيق الذات، واكتشاف التلميذات والتلاميذ لقدراتهم وإبداعاتهم، مضيفة أنها تنظم اعتبارا لأهمية أنشطة الحياة المدرسية في تنمية المتعلمات والمتعلمين.

وشددت على أن هذه المبادرة تأتي في سياق التدابير الاحترازية والوقائية التي اتخذها المغرب من أجل محاربة انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وضمانا للاستمرارية البيداغوجية من خلال عملية التعليم عن بعد.

وأشارت الأكاديمية إلى أن هذه المسابقة الجهوية “تفتح في وجه جميع التلميذات والتلاميذ الذين يتابعون دراستهم بالمؤسسات العمومية والخصوصية بالأسلاك التعليمية الثلاث، باللغة العربية أو الأمازيغية أو الفرنسية أو الانجليزية”.

وتهم هذه المسابقة الجهوية مجالات “الرسم”، و”الكاريكاتير التربوي”، و”الموسيقى” (العزف والغناء الفردي)، وكذا “المتحدث البارع” بالنسبة للأسلاك التعليمية الثلاث.

كما تشمل “الشعر”، و”القصة القصيرة”، بالنسبة لتلاميذ وتلميذات السلكين الثانوي الإعدادي والثانوي التأهيلي.

ومن المنتظر أن تخصص الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة درعة تافيلالت جوائز تشجيعية وشواهد تقديرية للتلميذات والتلاميذ المتوجين جهويا بالمسابقة، ويمكن للمديريات الإقليمية تخصيص شواهد تقديرية وجوائز تشجيعية للفائزين إقليميا.

تعليقات الزوار

أحدث أقدم