سلطات ورزازات تقرر إغلاق الأحياء للتقليل من التنقل بينها


درعة.أنفو 

عمد مسؤولو الإدارة الترابية بعمالة ورزازات عصر اليوم الجمعة، إلى إغلاق مختلف الشوارع والأزقة بالحواجز الحديدية وعزل أحياء المدينة عن بعضها، مع تشديد المراقبة ومواجهة فئات من المواطنين المستهترين بصرامة وحزم.

وحسب ما عاينته "درعة.أنفو"، فقد شرعت سلطات المدينة في وضع  حواجز حديدية عند مداخل ومخارج الأحياء بالمدينة، للتقليل من التنقل بينها.

و تتوخى  السلطات المحلية بورزازات بهذا الإجراء،  التقليل من الحركة والتنقلات بين الاحياء.

وحسب معطيات إحصائية رسمية تهم تطور الحالة الوبائية بجهة درعة تافيلالت، فسُجلت 82 حالة مؤكدة، منها 44 بالريش والنواحي، و28 بإقليم ورزازات، و5 بإقليم الرشيدية، و4 بإقليم زاكورة، وحالة واحدة بقلعة مكونة.

في المقابل، تماثلت 8 حالات للشفاء، ويتعلق الأمر بـ4 حالات بالريش، والمصاب الوحيد بقلعة مكونة، ومصاب آخر بأرفود، وحالتين بورزازات، بينما سُجلت حالتا وفاة لمصاب من أكدز ومصاب آخر من ورزازات.

وتطالب السلطات المواطنات والمواطنين بالالتزام بقواعد النظافة والسلامة الصحية، والانخراط في التدابير الاحترازية التي اتخذتها السلطات المغربية بكل وطنية ومسؤولية.

تعليقات الزوار

أحدث أقدم