إعلان

الحكومة تتجه إلى تمديد حالة الطوارئ الصحية في المملكة لحوالي أربعة أسابيع أخرى


درعة.أنفو - متابعة

أورد موقع هسبريس نقلا عن مصدر حكومي، أن المجلس الحكومي الذي انعقد اليوم الجمعة برئاسة رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، تداول في مسألة حالة الطوارئ الصحية في سائر أرجاء التراب الوطني لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19".

وأكد المصدر الحكومي، في حديثه مع هسبريس، أن وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت اقترح تمديد حالة الطوارئ الصحية في المغرب لفترة جديدة بعد نهاية الفترة الأولى يوم الإثنين المقبل، دون أن يتم الحسم من طرف الحكومة في الموضوع.

ورجح المصدر الحكومي أن يتم التمديد لحوالي أربعة أسابيع أخرى، مؤكدا أن التوجه العام لدى الحكومة هو تمديد حالة الطوارئ، وذلك ضمن الإجراءات التي اعتمدها المغرب لمحاصرة انتشار وباء كورونا.

وجوابا عن سؤال حول المصادقة على مرسوم القرار الذي سيوقعه رئيس الحكومة، أكد المصدر الحكومي الذي رفض الكشف عن هويته أنه "يمكن أن يتم توقيع المرسوم من طرف رئيس الحكومة عن بعد"، مضيفا أن "ذلك يمكن أن يتطلب مجلسا حكوميا نهاية الأسبوع الجاري أو يوم الإثنين".


وكانت الحكومة أقرت حالة الطوارئ بداية من 20 مارس الماضي إلى حدود 20 أبريل الجاري، إذ صادقت على مرسوم رقم 2.20.293 يتعلق بإعلان حالة الطوارئ الصحية في سائر أرجاء التراب الوطني لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19".

ويؤهل المرسوم السلطات العمومية المعنية لاتخاذ التدابير اللازمة من أجل عدم مغادرة الأشخاص لمحال سكناهم، ومنع أي تنقل لكل شخص خارج محل سكناه إلا في حالات الضرورة القصوى، ومنع أي تجمع أو تجمهر أو اجتماع لمجموعة من الأشخاص، وإغلاق المحلات التجارية وغيرها من المؤسسات التي تستقبل العموم خلال فترة حالة الطوارئ الصحية المعلنة.

تعليقات الزوار

أحدث أقدم