إعلان

كورونا.. درعة تافيلالت : 3 حالات في العناية المركزة و92% في تحسن


درعة.أنفو - العمق

قال المندوب الجهوي لوزارة الصحة بجهة درعة تافيلالت خالد السالمي ، أن 92 بالمائة من الحالات المسجلة لحد الآن بالجهة "في تحسن مستمر جدا"، و أن 3 حالات فقط هي التي ترقد في العناية المركزة، وهي لمصابين متقدمين في العمر، ويعاني بعضهم من أمراض مزمنة. 

وأوضح السالمي في حديثه لموقع العمق، أن الجهة سجلت لحد الآن 41 حالة موزعة على 23 حالة بإقليم ميدلت، و10 حالات بإقليم ورزازات، و4 حالات بإقليم الرشيدية، و3 حالات بإقليم زاكورة، فيما سُجلت حالة واحدة فقط بإقليم تنغير. 

المسؤول الطبي ، أشار إلى أن 30 حالة تتابع علاجها بالمستشفى الجهوي مولاي علي الشريف بالرشيدية، و8 حالات بالمستشفى الإقليمي لورزازات، فيما يتم علاج حالتين بالمستشفى الإقليمي لزاكورة، وحالة واحدة بمستشفى القرب بقلعة امكونة. 

وبالنسبة للفئات العمرية للمصابين بالفيروس المستجد، فقد أوضح السالمي، أن جميع الحالات، إما لشباب أو أشخاص مسنين، مشيرا إلى أنه لم يتم تسجيل أية إصابة في صفوف الأطفال بالجهة لحد الآن. 

وشدد المندوب الجهوي لوزارة الصحة بجهة درعة تافيلالت، أنه من المنتظر في الأسبوع القادم أن تكون هناك حالات شفاء بين المصابين في الجهة، مشيرا إلى أنه منذ ليلة البارحة بلغ عدد المخالطين الذين تم إخضاعهم للحجر الصحي 826، ضمنهم 476 غادرت الحجر أمس، و355 حالة مازالت تحت المراقبة. 

وبخصوص الحالات التي تم تسجيلها بإقليم ورزازات، أوضح السالمي أن جلها تنتمي إلى نفس العائلة وهو ما سهل على المصالح الصحية بالإقليم عملية التحكم في المرض، وفق تعبيره. 

تعليقات الزوار

أحدث أقدم