أخبار

[أخبار][slideshow]

مجتمع

[مجتمع][stack]

حوادث

[حوادث][stack]

رياضة

[رياضة][grids]

إقتصاد

[إقتصاد][stack]

لقاء بورزازات يؤكد على أهمية برنامج ”انطلاقة“


درعة.أنفو - و م ع 

أكد المشاركون في لقاء نظم، مساء أمس الأحد بورزازات، على أهمية البرنامج المندمج لدعم تمويل المقاولات “انطلاقة” في تشجيع الشباب على خلق المقاولات.

وأبرز المشاركون خلال اللقاء، الذي نظمه النسيج الجمعوي للتنمية بورزازات، أن هذا البرنامج يقدم فرصا حقيقية للشباب من أجل ترجمة أفكارهم إلى مشاريع ملموسة مع تقديم تسهيلات مالية.

وبالمناسبة، نوه رئيس النسيج الجمعوي للتنمية بورزازات، السيد عز الدين تاستيفت، بهذا البرنامج الهادف إلى إدماج الشباب في النسيج الاقتصادي، وخلق مناصب للشغل والتقليص من الفوارق الاجتماعية.

وأبرز السيد تاستيفت، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذا البرنامج يسعى لإعطاء أجوبة ميدانية للشباب حاملي المقاولات عبرة تحفيزات كبيرة جدا من شأنها إعطاء دفعة جديدة للتمويل البنكي الموجه إلى المقاولات الصغيرة جدا والصغيرة والمتوسطة، مع تحفيزات ضريبية هامة.

وأضاف أن اللقاء مكن الشباب حاملى المشاريع من التعرف على سبل الاستفادة الحقيقية والسريعة من هذا البرنامج، مشيرا إلى حضور نحو 200 من الشباب الذين استفادوا من تأطير أشرف عليه خبراء في المجال المالي والاقتصادي.

من جهتها، أبرزت رئيسة الشؤون الاجتماعية لمركب التكوين المهني بورزازات، السيدة فاطمة الزهراء عطيف، في تصريح مماثل، أهمية هذا اللقاء الذي هدف إلى التعريف بشروط وأهداف البرنامج المندمج لتمويل المقاولات، وذلك لتحفيز الشباب على خلق المقاولات.

وأكدت أن اللقاء تميز بتقديم مداخلات تعرف بالمقاول وخصوصيات المقاولات في جهة درعة تافيلالت، وتفسيرات حول البرنامج المندمج لدعم تمويل المقاولات، مع تنظيم ورشات تطرقت إلى مواضيع تهم كيفية إعداد دراسة الجدوى التي تعد شرطا أساسيا للاستفادة من التمويل.

من جانبه، أكد السيد محمد صديقي، مدير البنك المغربي للتجارة والصناعة بورزازات، أن هذه المبادرة تشكل فرصة حقيقية للشباب حاملي المشاريع، موضحا أن من شأن البرنامج المندمج لدعم تمويل المقاولات تمكين الشباب من الحصول على امكانيات التمويل المتاحة.

وشدد على أهمية عمل المؤسسات البنكية من أجل مواكبة وتأطير هؤلاء الشباب الحاملين للأفكار ومساعدتهم على ترجمتها إلى مشاريع قابلة للتمويل.

وشكل هذا اللقاء، الذي نظم بتنسيق مع جمعية الأعمال الاجتماعية لمستخدمي وأطر مركب التكوين المهني بورزازات، فرصة لتسليط الضوء على البرنامج وإعطاء شروحات حول الفرص والتسهيلات المتاحة في إطار دعم وتمويل المقاولات للأشخاص الراغبين في الاستفادة من هذه الخدمة لإطلاق مشاريعهم.

يشار إلى أن هذا البرنامج جاء بتحفيزات مهمة، بحيث سيتم ولأول مرة تطبيق معدل فائدة جد تفضيلي للفئات المستهدفة والذي لن يتجاوز 2 في المئة بالنسبة للمقاولات في المجال الحضري ومعدل فائدة بنسبة 1.75 في المئة بالنسبة للمقاولات في المجال القروي.

ليست هناك تعليقات :