إطلاق أول نشاط سياحي بالمناطيد بجهة درعة -تافيلالت


جرى، صباح الخميس 5 مارس 2020، تدشين أول خدمة سياحية بالمناطيد بجهة درعة -تافيلالت، من إقليم تنغير.

ويتم توجيه هذا النشاط الترفيهي، بالأساس، للسياح وعموم المواطنين المهتمين بهذا النوع من الرياضة والترفيه السياحي.

واستفاد من أول رحلة 7 أفراد، حيث استمتعوا باكتشاف جمال المشاهد الطبيعية التي تزخر بها واحة تودغى.

وأكد مستثمرون في القطاع أن الخدمة السياحية الجديدة، ستمكن من تعزيز التنافسية السياحية بجهة درعة وتشغيل يد عاملة مهمة ومتخصصة، مما سيساهم في تعزيز الجاذبية السياحية للجهة المذكورة بأقاليمها الخمسة.

يذكر أن المشروع الذي أنجزه أحد أبناء المنطقة المقيمين بفرنسا، وصلت كلفته الإجمالية حوالي 1 مليون درهم (70% منها تجهيزات تقنية، و30% مصاريف موازية لتأسيس التجربة).

كما يعتزم المستثمر استقدام ثلاثة مناطيد أخرى، قريبا، بطاقة استعابية تقدر بـ14 راكبا، بمن فيهم ربان المنطاد، بكلفة تقدر بحوالي 70 مليون سنتيم للمنطاد الواحد.

كما يؤكد مهنيو هذا النوع من الصناعة السياحية أن توطين هذا النشاط في تراب الجهة من شأنه أن يفتح المجال مستقبلا لتنظيم تظاهرات سياحية وطنية ودولية للطيران بالمناطيد كما يجري العمل بذلك في بلدان عديدة عبر العالم.




تعليقات الزوار

أحدث أقدم