أخبار

[أخبار][slideshow]

مجتمع

[مجتمع][stack]

حوادث

[حوادث][stack]

رياضة

[رياضة][grids]

إقتصاد

[إقتصاد][stack]

لقاء بورزازات حول البرنامج المندمج لدعم تمويل المقاولات


درعة.أنفو - و م ع 

نظم، مساء أمس الأربعاء بورزازات، لقاء تواصلي حول البرنامج المندمج لدعم تمويل المقاولات “انطلاقة” الرامي إلى تشجيع الشباب على إنشاء المقاولات.

وتم خلال هذا اللقاء، الذي ترأسه عامل إقليم ورزازات السيد عبد الرزاق المنصوري، بحضور ممثلي المقاولات والأبناك والتعاونيات والجمعيات والمنتخبين ورؤساء المصالح الخارجية، تقديم الخطوط العريضة لهذا البرنامج الذي يمنح تحفيزات مالية وتدبيرية مهمة لحاملي المشاريع.

وبالمناسبة، قال السيد عبد الرزاق المنصوري إن هذا اللقاء التواصلي يهدف إلى تعريف الشباب حاملي المشاريع بالمحاور المتضمنة في البرنامج المندمج لدعم تمويل المقاولات، الذي يأتي تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية.

وأوضح السيد المنصوري أن هذا البرنامج يشكل فرصة سانحة أمام الشباب حاملي المشاريع والراغبين في خلق المقاولات والاستثمار للاستفادة من التمويل، خاصة أنه يشارك في هذه العملية العديد من المتدخلين والفاعلين المعنيين بها.

وعبر عن استعداد الجميع لمساعدة الشباب على خلق مشاريعهم الذاتية في إطار منظور تشاركي تتوفر فيه الالتقائية التي تراعي الخصوصيات المحلية لفرص الاستثمار بالمنطقة.

من جهته، أكد مدير المركز الجهوي للاستثمار بجهة درعة تافيلالت، السيد علال الباز، أن هذا اللقاء، المنظم بتنسيق مع عمالة إقليم ورزازات، يندرج في إطار سلسلة من اللقاءات الإقليمية بجهة درعة تافيلالت المتمحورة حول البرنامج المندمج لدعم تمويل المقاولات الموجه للشباب حاملي المشاريع.

وأوضح السيد الباز أن اللقاء هدف إلى تقديم شروحات حول كيفية الاستفادة من التمويل لتأسيس المقاولات، وإجراءات مواكبة الشباب لضمان نجاح واستدامة المشاريع، ودراسة سبل تجاوز الصعوبات التي قد تعترض مختلف المقاولات المستفيدة.

وعرف هذا اللقاء التواصلي تقديم عروض لعدد من الفعاليات المهتمة بالمجال الاقتصادي والاجتماعي بالإقليم وبجهة درعة تافيلالت، التي أكدت على ضرورة مواكبة تنفيذ البرنامج من خلال متابعة تنفيذ المشاريع المستفيدة بغية تجاوز الإشكاليات المطروحة.

يذكر أن برنامج “انطلاقة” يهدف، بالأساس، إلى إطلاق دينامية جديدة تدعم المبادرة المقاولاتية، وذلك لتعزيز الإدماج السوسيو-اقتصادي للشباب خاصة في المجال القروي.

ليست هناك تعليقات :