أخبار

[أخبار][slideshow]

مجتمع

[مجتمع][stack]

حوادث

[حوادث][stack]

رياضة

[رياضة][grids]

إقتصاد

[إقتصاد][stack]

مدراء وزارة التربية والتكوين بجهة درعة تافيلالت يساهمون في صندوق تدبير جائحة كورونا


درعة.أنفو - و م ع 

أعلن المديرون الإقليميون بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بدرعة تافيلالت، أمس الخميس، عن المساهمة بنصف راتب شهر واحد في “الصندوق الخاص بتدبير جائحة فيروس كورونا المستجد – كوفيد 19” الذي تم إحداثه لمواجهة آثار هذا الوباء.

وذكر بلاغ لهؤلاء المديرين (الرشيدية، وتنغير، وميدلت، وورزازات وزاكورة) أن ذلك يأتي “تعزيزا وانخراطا في تفعيل المبادرات والمساهمات الهادفة لدعم المجهودات المبذولة من قبل جميع مكونات البلاد لمواجهة آثار وانعكاسات جائحة فيروس كورونا”.

وأبرزوا أن هذه المبادرة تندرج أيضا في إطار ترسيخ “قيم التضامن والتآزر والتكافل التي يتميز بها المجتمع المغربي قاطبة في كل المبادرات الوطنية والتاريخية التي يقودها صاحب الجلالة الملك محمد السادس”.

وأشاد المديرون الإقليميون بـ”المجهودات المبذولة من طرف جميع المتدخلين في احتواء انتشار هذا الوباء، والوزارة والأكاديمية وجميع الأطر الإدارية والتربوية والخدماتية بالمديريات الإقليمية لإنجاح وضمان الاستمرارية البيداغوجية عبر عملية التعليم عن بعد لتمكين جميع التلميذات والتلاميذ من الاستمرار في تحصيلهم الدراسي”.

كما أكدوا “انخراطهم الدائم واللامشرط في كل المبادرات الوطنية التي تحافظ على وحدة وأمن واستقرار بلدنا ووقايته من أي شر ومكروه”.

يذكر أن هذا الصندوق سيخصص، من جهة، للتكفل بالنفقات المتعلقة بتأهيل الآليات والوسائل الصحية، سواء فيما يتعلق بتوفير البنيات التحتية الملائمة أو المعدات والوسائل التي يتعين اقتناؤها بكل استعجال.

وسيتم، من جهة أخرى، رصد الجزء الثاني من الاعتمادات المخصصة لهذا الصندوق، لدعم الاقتصاد الوطني، من خلال مجموعة من التدابير التي ستقترحها لجنة اليقظة الاقتصادية، لاسيما فيما يخص مواكبة القطاعات الأكثر تأثرا بفعل انتشار فيروس كورونا، والحفاظ على مناصب الشغل والتخفيف من التداعيات الاجتماعية لهذه الأزمة.

ليست هناك تعليقات :