مستشفى سيدي احساين بناصر بورزازات يتعزز بطاقم طبي عسكري لمواجهة وباء "كوفيد 19"


درعة.أنفو - ع ب 

أشرف عبد الرزاق المنصوري، عامل إقليم ورزازات، إلى جانب الكولونيل ماجور قائد الحامية العسكرية بورزازات ومسؤولي كافة المصالح الأمنية و بديعة عبد اللاوي المندوبة الإقليمية للصحة، اليوم الأربعاء، على إطلاق عمل الطاقم الطبي العسكري المعبأ للعمل بالمستشفى الإقليمي سيدي احساين بناصر بورزازات.

وعملت القيادة العامة للجيش على تعزيز المستشفى الإقليمي سيدي احساين بناصر بورزازات بالموارد البشرية الكافية لاستقبال الحالات المحتمل إصابتها بفيروس "كورونا" المستجد، إلى جانب الأطر الطبية المدنية التابعة لوزارة الصحة؛ من أجل التصدي لهذا الفيروس الخطير. 

وقال عبد اللطيف متوكل مدير المستشفى الإقليمي سيدي احساين بناصر بورزازات أن مبادرة تعزيز المستشفى بالأطر الطبية العسكرية تأتي تنفيذا لتعليمات الملك محمد السادس، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، القاضية بتكليف الطب العسكري للعمل بشكل مشترك مع نظيره المدني لمكافحة وباء كورونا المستجد. 

وقدمت لعامل الإقليم والوفد المرافق له شروحات تتعلق بجاهزية المستشفى الإقليمي سيدي احساين بناصر بورزازات، والإمكانات المادية والبشرية واللوجستيكية للمرفق الصحي سالف الذكر، من طرف الطبيب البشير الشافعي، مؤكدا أن جميع الظروف الخاصة باشتغال الأطقم الطبية المدنية والعسكرية متوفرة لمواجهة وباء "كوفيد 19" المستجد.

تعليقات الزوار

أحدث أقدم