أخبار

[أخبار][slideshow]

مجتمع

[مجتمع][stack]

حوادث

[حوادث][stack]

رياضة

[رياضة][grids]

إقتصاد

[إقتصاد][stack]

اسدال الستار على الدورة السابعة للمهرجان الجهوي للفيلم التربوي بتتويج فيلم "رضى"


درعة.أنفو - عبد الرحيم البصير

أسدل الستار نهاية الأسبوع المنصرم على فعاليات الدورة السابعة للمهرجان الجهوي للفيلم التربوي بتتويج فيلم "رضى" من اخراج عبد الكريم حابرا وفردوس ازكاغ عن مؤسسة شمس للتعليم الخاص، بالجائزة الكبرى للمهرجان.

ونال التلميذ حامد أيت حامد احمو جائزة احسن تمثيل ذكور عن فيلم "تابرات ابا" من اخراج  فيصل اهنيش عن مجموعة مدارس تاورا، فيما جائزة احسن تمثيل اناث عادت ل مريم الكناوي عن فيلم  "قطرة الحياة" من اخراج سارة سيدان مدرسة  تكمي الجديد، و جائزة السيناريو عادت لفيلم  "وهم  الحقيقة" من اخراج  أيوب تورار مدرسة المسيرة تازناخت، أما جائزة الاخراج عادت ل رشيد العثماني عن فيلمه "اكو" لمجموعة مدارس ايت افلا ميدلت.

ونوهت لجنة التحكيم  برئاسة الاستاذ مصطفى أفقير والاستاذة سميرة الظاهيري  والأستاذ أيت أفقير  والاستاذ محمد امغاري خلال الحفل الختامي للدورة بالتلميذ صهيب بوتدغار بطل فيلم "رضى"  لمؤسسة شمس  من اخراج عبد لكريم حبرا وفردوس ازكاغ، كما نوهت اللجنة بكل من فيلم "مسار اخر" للثانوية التأهيلية الاطلس الكبير  من اخراج اسماعيل الواعربي، فيلم "دفء" لمجموعة مدارس تمعروفت اخراج عمر الصولي، وفيلم "مدرستي"  لمجموعة مدارس سيدي فلاح  اخراج خالد أمدياز.

وشهد المهرجان عرض 25  فيلما تربويا بالقاعة الكبرى للمهرجان وبمختلف المؤسسات التعليمية بالإقليم، فضلا عن مجموعة من الفقرات التنشيطية على هامش المهرجان من أداء المتعاونين الصغار بكل من  مجموعة مدارس أمرزكان  ومدرسة الفرابي ومؤسسة شمس للتعليم الخصوصي وكذا فرقة هابي كيدز لجمعية  الاحياء للثقافة  والتنشيط.

وهدف هذا المهرجان، إلى المساهمة في النهوض بقضايا التربية والثقافة، وتشجيع الإنتاجات السينمائية التربوية في مختلف المؤسسات التعليمية، وكذا الدفع بالمهتمين بالفيلم التربوي للقيام بمبادرات في هذا المجال.

جدير بالذكر أن الدورة السابعة للمهرجان الجهوي للفيلم التربوي، نظمها فرع جمعية تنمية التعاون المدرسي بورزازات بشراكة مع الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بدرعة تافيلالت والمديرية الإقليمية للتربية الوطنية بورزازات، يومي 8 و9 فبراير الجاري تحت شعار “سينما الطفل، آلية لترسيخ قيم المواطنة”.

ليست هناك تعليقات :