المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بورزازات تخلد اليوم الوطني للسلامة الطرقية


درعة.أنفو - ع. البصير

تحت شعار " من أجل الحياة "، نظمت أمس الثلاثاء 18 فبراير الجاري بالثانوية التأهيلية سيدي داود، المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية و التكوين المهني و التعليم العالي و البحث العلمي بورزازات ، يوما تحسيسيا تخليدا لليوم الوطني للسلامة الطرقية.

وقد أشرف الكاتب العام لعمالة إقليم ورزازات والوفد المرافق له، على مراسيم الاحتفال بهذا اليوم الوطني الذي شهد تقديم دروس توعوية وتنظيم ورشات تحسيسية لفائدة التلاميذ حول أهمية السلامة الطرقية تهدف الى حمايتهم من أخطار الطريق،  إضافة إلى تنظيم حلقات نقاش مع التلاميذ تمحورت حول الوقاية من حوادث السير مع توزيع مطويات تشمل نصائح وإرشادات .

وحسب المديرية فيأتي هدا اليوم نظرا للأهمية البالغة التي تكتسيها أنشطة التربية على السلامة الطرقية بالوسط المدرسي و المتمثلة في تكوين أجيال متشبعة بالمعارف و السلوكيات الإيجابية التي تعزز قدراتهم في تعاملهم مع المخاطر التي يحفل بها المجال الطرقي، و تنفيذا لبرنامج عمل المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية في مجال التربية على السلامة الطرقية للموسم التربوي 2019-2020.

للإشارة فقد نظم اليوم التحسيسي، بتنسيق مع مديرية التجهيز و النقل و اللوجستيك و الماء بورزازات ،و النيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية بورزازات،و المديرية الجهوية للأمن الوطني، و القيادة الجهوية للدرك الملكي، و الوقاية المدنية، و الجمعية المهنية لأرباب مؤسسات تعليم السياقة و السلامة الطرقية بورزازات، وفعاليات المجتمع المدني بورزازات.

تعليقات الزوار

أحدث أقدم