أخبار

[أخبار][slideshow]

مجتمع

[مجتمع][stack]

حوادث

[حوادث][stack]

رياضة

[رياضة][grids]

إقتصاد

[إقتصاد][stack]

“يوتيوب” يعلن الحرب على “المحتوى التافه” ابتداء من دجنبر المقبل


أعلنت شركة “يوتيوب” عن حزمة من الشروط الجديدة لمحاربة “المحتوى التافه” الذي يعرف حضورا كبيرا على المنصة، ما يشكل ضربة لفيديوهات “روتيني اليومي” التي تحصد ملايين المشاهدات خصوصا بالمغرب.

وقالت الشركة إنها ستطرح تحديثا جديدا لسياسة الخدمة الخاصة بها، ابتداء من 10 دجنبر، تضم بندا يؤكد على أن “يوتيوب” لا يتعين عليه الاحتفاظ بأي فيديو على موقعه إذا كان “غير مجد”.

وبحسب موقع “ذي فيرج” المتخصص في الأخبار التقنية، فإنه على الرغم من أن “يوتيوب” هي منصة مفتوحة أمام المحتوى المرئي، إلا أنه لا يتعين عليها الاحتفاظ بهذا المحتوى على الموقع إذا شعرت أنه لا يخدم أي غرض.

وأضاف المصدر ذاته، أن منصة “يوتيوب” من حقها إنهاء وصول المستخدم أو حساب غوغل الخاص به إلى الخدمة بأكملها أو جزء منها إذا كانت الشركة تعتقد، وفقا لتقديرها الخاص، أن توفير الخدمة لمستخدم ما غير مجد.

ويعني هذا البند أن هناك إمكانية “ببساطة” لإغلاق القنوات والحسابات إذا لم تحقق دخلا، ولم توضح الشركة المقصود بالجدوى التجارية التي تحدثت عنها، ما يضع عددا كبيرا من الاحتمالات في انتظار بدء تطبيق السياسات الجديدة.

ليست هناك تعليقات :